اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > أعمدة واراء > العمودالثامن: حكاية كل عام

العمودالثامن: حكاية كل عام

نشر في: 11 يونيو, 2024: 12:28 ص

 علي حسين

منذ أن حل علينا السيد حسين الشهرستاني باعتباره عالماً نووياً ، وخبيراً فوق العادة في شؤون وشجون الطاقة ، وبروفيسوراً من الطراز الأول في مجال الكهرباء ، وهذه البلاد تعاني من فقر دم كهربائي ، وفي كل عام ومع كل حكومة يخرج علينا المسؤولون ليخبروننا أن أزمة الكهرباء سيتم القضاء عليها هذا الصيف ، فيما العراقيون يرددون مع السيدة فيروز " صيف ياصيف " ، ولا أعرف السر وراء عدم التزام الحكومة بالشفافية فيما يتعلق بموضوعة الكهرباء؟ كل ما يصدر عن الجهات المعنية عقب كل أزمة، وخصوصاً في فصل الصيف هو عبارات مقتضبة تتحدث بشكل متعجل وغامض عن الوضع والتجاوزات وضرورة أن يرشّد المواطن استهلاك الكهرباء.
حكومة وأحزاب ونواب يصرّون على رمي الفقراء خارج اهتماماتهم، بدليل أن لا أحد سأل نفسه لماذا يعيش المواطن من دون كهرباء ولا خدمات، بينما تتوافر الخدمات لجميع السياسيين والمسؤولين وقادة الأحزاب وكبار الاقارب والاحباب ؟
أذكر أنه قبل أن يخبرنا الدكتور حسين الشهرستاني بأننا سنصدر الكهرباء إلى دول أوروبا.. خرج علينا إبراهيم الجعفري بخطاب سنسكريتي تمت ترجمته للعربية، حذر فيه الجعفري الشعب العراقي من صعقة كهربائية بسبب المشاريع العملاقة التي أنجزها والتي خصص لها فصلًا من كتابه "تجربة حكم"، ثم عرفنا أن وزير الكهرباء أيهم السامرائي اكتشف أن له في أموال الكهرباء حقٌّ معلوم فحوّل مليار دولار إلى حسابه في أميركا، بعدها تم اقتياد أموال الكهرباء والإعمار والصحة والتعليم إلى قاصات المسؤولين "الكبار"، وتم تداول حديث طويل ومكرر عن ضرورة الوقوف بوجه المؤامرة الإمبريالية التي لا تريد لنا أن نستفيد من بروفيسورة بحجم عديلة حمود، وعلّامة "نووي" بقدرات حسين الشهرستاني .
وعندما تظاهر الشباب في مدن العراق ضد الفساد والانتهازية ونهب نحو 800 مليار دولار، أطلق عليهم "المفكر" عادل عبد المهدي الرصاص الحي، لأنهم هتفوا مطالبين بتوفير حياة كريمة .
سيقول البعض يارجل مالك تعيد وتزيد في حكاية السياسيين ، ولا تريد أن تلاحق المثير في العالم ، ياسادة كنت انوي أن أشارككم متعة قراءة كتاب بعنوان "بناء سنغافورة" يتتبع مؤلفه وهو باحث أميركي من المغرمين بتجربة العجوز الراحل لي كوان، كيف تم تأسيس نظام "حكم الأكفأ" الذي بيدأ من رياض الأطفال إلى الجامعة وما بعدها، ما يفضي لخلق النخبة الإدارية والسياسية. أما نحن ياسادة فلا نزال نستمع إلى الأخبار الصادرة من المسؤولين وكان آخرها بشرى للعراقيين بانهم سيعيشون في ازهى عصور الرفاهية ، وماذا ياسيدي الكريم عن الوعود التي يطلقها كبار المسؤولين من ان المواطن العراقي سيتفوق على المواطن الياباني المسكين ، ثم نكتشف أن اموال البلاد تسرق في وضح النهار ، فيما الدولة مشغولة البال في ارسال السارق الى الحج للتكفير عن ذنوبه .

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق منارات

الأكثر قراءة

المتفرجون أعلاه

جينز وقبعة وخطاب تحريضي

تأميم ساحة التحرير

زوجة أحمد القبانجي

الخارج ضد "اصلاحات دارون"

العمودالثامن: منزل في الإسكندرية وخرابة في بغداد

 علي حسين وأنا أحث الخطى إلى بيت الشاعر اليوناني قسطنطين كفافيس الذي يقع وسط الإسكندرية في شارع يحمل اسمه ، تذكرت الخرابة التي تقع خلف مقهى المربعة والتي كانت فيما مضى بيت الروائي...
علي حسين

قناديل: ما عاد الصيف أب الفقير..!

 لطفية الدليمي كان مثالاً متداولاً في تراثنا العراقي أنّ الصيف أبُ الفقير، يكفيه شرّ المذلّة والمسكنة. لقمة الفقير في الصيف مكفولة ومقدورٌ على متطلباتها الشحيحة؛ فما هي إلا بضعُ حبّات من الطماطم، وأشيافٌ...
لطفية الدليمي

قناطر: الغدير ويوم الموسيقى

طالب عبد العزيز المصادفة وحدها هي التي جعلت من وفاة الفنان عاصي الرحباني في اليوم العالمي للإحتفال بالموسيقى 21 حزيران من كل سنة، عاصي الذي ولأنني أحاول أنْ أبعد عني كل ما هو وحشي...
طالب عبد العزيز

تحديات وفرص التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في العراق

محمد الربيعي يشهد العالم اليوم ثورة رقمية هائلة تغزو جميع جوانب الحياة، بما في ذلك التعليم. فالتحول الرقمي في التعليم والذكاء الاصطناعي أصبحا ضرورة حتمية لمواكبة التطورات المتسارعة وتحسين جودة التعليم وزيادة التفاعل والمشاركة...
د. محمد الربيعي
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram