اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > تقارير المدى > القاعدة تهدد أساقفة كركوك: لا احتفالات بعيد الميلاد

القاعدة تهدد أساقفة كركوك: لا احتفالات بعيد الميلاد

نشر في: 21 ديسمبر, 2010: 07:59 م

 متابعة/ المدىطالبت منظمة العفو الدولية الحكومة العراقية بحماية المسيحيين الذين قد يتعرضون لهجمات جديدة خلال اعياد الميلاد. بينما تلقى اساقفة في كركوك تهديدات من تنظيم القاعدة تحذرهم من اقامة قداس بالمناسبة.وقتل الجيش ثلاثة"ارهابيين"ليبيي الجنسية كانوا يخططون لتنفيذ هجمات انتحارية، في مدينة الموصل، بالتزامن مع اعياد الميلاد الاسبوع المقبل، وفقا للمتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري.
وجاء في بيان لمدير منظمة العفو الدولية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا مالكوم سمارت، ان"الهجمات ضد المسيحيين والكنائس قد تضاعفت خلال الاسابيع الماضية... ونخشى ان المسلحين يحاولون القيام بهجمات كبيرة ضد المسيحيين خلال اعياد الميلاد بهدف تحقيق دعاية اكبر وازعاج الحكومة".واضاف"نحن ندين وبشدة هذه الهجمات التي تشنها جماعات مسلحة ضد المدنيين وندعو الحكومة العراقية الى توفير مزيد من الحماية خصوصا للمجموعات الاتنية والدينة الضعيفة".من جانبه، قال الامين العام لرئاسة الوزراء علي العلاق، في بيان رسمي ان"افراغ العراق من اي مكون يعني تحقيقا لاهداف اعداء العراق".وجاء في بيان رسمي ان"البلاد تواجه محاولات لإفراغ هذا المكون من المجتمع العراقي"مؤكدا ان"المكون المسيحي يعد من المكونات الأساسية للمجتمع العراقي".واقتحم عدد من المسلحين في 31 تشرين الاول، كنيسة سيدة النجاة، الواقعة في حي الكرادة، وسط بغداد، وقتلوا 44 من المصلين بالاضافة الى كاهنين.وقضى في الاعتداء الذي اعلنت شبكة القاعدة مسؤوليتها عنه سبعة من عناصر الاجهزة الامنية فضلا عن المهاجمين وعددهم خمسة، بحسب مصادر في الشرطة.ومنذ العام 2004، تعرضت حوالي 52 كنيسة وديرا لهجمات بالمتفجرات كما لقي حوالي 900 مسيحي مصارعهم فضلا عن اعمال خطف طالت المئات منهم لطلب فدية.وكان عدد المسيحيين يتراوح بين 800 الف ومليون ومئتي الف قبل الاجتياح الاميركي للعراق ربيع العام 2003، وفقا لمصادر كنسية ومراكز ابحاث متعددة.ولم يبق منهم سوى اقل من نصف مليون نسمة اثر مغادرة مئات الآلاف منهم، كما انتقل بضعة آلاف الى مناطق آمنة في شمال البلاد مثل سهل نينوى واقليم كردستان.من جانبه اعلن رئيس اساقفة الكلدان في كركوك امس الثلاثاء الغاء الاحتفالات بعيد الميلاد هذا العام في المدينة والاكتفاء بالصلاة اثر تلقيه تهديدات من تنظيم القاعدة.وقال لويس ساكو وهو ابرز الشخصيات المسيحية والمتخصص بحوار الاديان لفرانس برس"تلقى تهديدا عبر بريده الالكتروني من ما يعرف بوزارة الحرب في دولة العراق الاسلامية، مشيرا الى ان المسيحيين قرروا عدم الاحتفال بالعيد والاكتفاء بالصلاة والتي لن تكون مثل كل عام ليلا بل ستكون بالعاشرة صباحا وسط اجراءات امنية، معبرا عن خشيته على المسيحين في قداسهم او بعد خروجهم ان يستهدفوا.واوضح ساكو ان الغاء كافة مراسم العيد واقتصارها على القداس والصلاة والدعاء حدادا على ضحايا كنيسة سيدة النجاة".وكان عشرة رجال دين مسيحيين تسلموا رسائل تهديدات من تنظيمات ارهابية تحذرهم من اقامة القداس في عيدهم، بينهم ساكو.يذكر ان عدداً من المسلحين اقتحموا في 31 تشرين الاول كنيسة سيدة النجاة، وقتلوا 44 من المصلين بالاضافة الى كاهنين.وقضى في الاعتداء الذي اعلنت شبكة القاعدة مسؤوليتها عنه سبعة من عناصر الاجهزة الامنية ايضا.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مثال الآلوسي:الأحزاب التي تدّعي بناء الدولة تدافع الآن عن أكبر سرّاق الوطن

المدى تنفرد بنشر نص اتفاقية أربيل كاملة

مجلس المحافظة: إزالة نصبي اللقاء وقوس النصر.. تطهير بغداد من رموز الظلم

فخري كريم: آن أوان رحيل المالكي وطيّ صفحة حكمه في العراق

المدى تروي تفاصيل المخطط البعثي وكيفية كشفه

مقالات ذات صلة

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

ترجمة وإعداد/ ابتسام عبد اللهمع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، تزداد مخاوف أنصار ميت رومني، الذين ساهموا في جمع الأموال اللازمة لدعم حملته، وهم الآن في انتظار المناظرة التي ستجرى بين المرشحين للرئاسة: أوباما ورومني،...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram