اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > 24 ساعة خارج بغداد

24 ساعة خارج بغداد

نشر في: 22 ديسمبر, 2010: 06:41 م

دعوة إلى زيادة رواتب المعاقات بدنياً الناصرية / حسين العامل في الوقت الذي تشهد فيه الخدمات المقدمة لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة تراجعا حادا في المجالات كافة، الاقتصادية والصحية، دعت رئيسة لجنة المرأة والطفل في مجلس محافظة ذي قار منى الصافي إلى زيادة رواتب المعاقات بدنياً وتأمين الرعاية اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة.
وأعربت الصافي للمدى أمس عن قلقها من الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تواجهها شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة قائلة: ان الرواتب التي تتقاضاها شريحة المعاقات والبالغة 50 ألف دينار لا تستحق الذكر وهي لا تكفي لسد حاجتهن فقط من الأدوية والرعاية الطبية مشيرة، إلى أن شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة هي اليوم أحوج ما تكون للرعاية الخاصة والدعم المادي والمعنوي. وكانت عدد من المعاقات بدنيا قد أعربن في وقت سابق للمدى عن قلقهن من قلة الاهتمام الحكومي بذوي الاحتياجات الخاصة ولاسيما شريحة المعاقات بدنيا التي تتطلب أوضاعهن الصحية رعاية طبية خاصة وتكاليف معيشة تتناسب مع حاجتهن الفعلية.     ودعت رئيسة لجنة المرأة والطفل في مجلس ذي قار إلى زيادة رواتب المعاقات والشرائح الاجتماعية الأخرى التي تواجه مخاطر الفقر والعوز وجعلها 250 ألف دينار كحد أدنى لتتناسب بذلك مع المتطلبات الحياتية للشرائح المذكورة. لافتة إلى أنها سبق وان دعت المسؤولين في الحكومة المركزية وخلال لقاءات رسمية الى زيادة رواتب ذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل والمطلقات والمتسولين. وأعربت الصافي عن أملها بأن تحظى الشرائح المذكورة بالاهتمام الكافي من قبل الحكومة العراقية الجديدة .rnخطة لمعالجة ملوحة المياه في البصرة البصرة/ عماد كاملاعلن الدكتور علي العطار مساعد رئيس جامعة البصرة للشؤون العلمية عن نية تضييف الجامعة للخبير الالماني(ميركل) المتخصص في مجال المياه، وأشار العطار للمدى امس الاربعاء  إلى أن ميركل قبل الدعوة الموجهة إليه من الجامعة وسيزور البصرة قريبا  لبحث الخطط المستقبلية للحد من ظاهرة انتشار الملوحة في المياه الإقليمية العراقية ومياه شط العرب، وكشف العطار عن نية الجامعة لإقامة مؤتمرات دولية لمناقشة هذه الظاهرة الخطيرة لوضع الحلول المناسبة لها لكون الجامعة مؤسسة بحثية علمية هدفها إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجه البلد.يذكر أن نسبة الملوحة في مياه شط العرب ارتفعت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ خاصة في قضاء الفاو ما ينذر بهلاك ما تبقى من أشجار الحناء وفسائل النخيل، إذ تغللت مسافة الأملاح إلى 110 كيلو متر داخل شط العرب والذي أدى إلى توقف النشاط الزراعي في معظم مناطق البصرة خلال الموسم الزراعي الماضي، وقد تعرضت المناطق الزراعية الواقعة على جانبي شط العرب إلى أضرار فادحة من جراء ملوحة المياه، فيما لم تتأثر المزارع الواقعة في القاطع الصحراوي لأنها تعتمد على المياه الجوفية.rnمجلس واسط يبحث سبل الاستثمار مع شركات أمريكية واسط / حيدر الخزرجي بحث رئيس مجلس محافظة واسط محمود عبد الرضا طلال مع شركات ميكاتاك الأمريكية ومجموعة شركات اتحاد المستثمرين العرب من مصر سبل الارتقاء بالاستثمار. وقال رئيس اللجنة الإعلامية في مجلس محافظة واسط سندس الذهبي لــ(المدى) أمس الأربعاء بحث رئيس مجلس محافظة واسط سبل الاستثمار مع شركة ميكاتاك الأمريكية ومجموعة شركات اتحاد المستثمرين العرب من مصر وتم الاتفاق معهم لغرض إنشاء محطات كهربائية (موبايل ستيشن) عدد خمسة سعة الواحدة 30 ميغاواط، وإنشاء مستشفى متخصص في كافة الإمراض وذلك من خلال استقطاب الكفاءات الطبية من الخارج وتدريب كوادرنا الطبية العراقية من خلال استثمار التطور العلمي. وأضافت الذهبي: انه سوف يتم توقيع مذكرة تفاهم من اجل المباشرة بالعمل، ومن جانبه قال مدير شركة ميكاتاك الأمريكية عبد العزيز الجمل  الذي عبر عن سروره لتواجده في محافظة واسط، داعيا المستثمرين العرب إلى القدوم للعراق والاستثمار فيه لافتا إلى انه انبهر بالوضع الأمني المستقر في المحافظة.  يذكر إن شركة ميكاتاك متخصصة في مجال التعاقدات مع العراق في مجال الاستثمار.rnمطالبات بإصدار دليل للمعالم الإدارية لمدينة الموصل  الموصل/ نوزت شمدين طالب باحثون وأكاديميون موصليون، إصدار دليل يخص المعالم الإدارية لمدينة الموصل، جاء ذلك ضمن توصيات ندوة عقدها مركز دراسات الموصل، حملت عنوان(إدارة الموصل في العصور الإسلامية). وذكر ذنون يونس الطائي مدير مركز دراسات الموصل للمدى امس : ان الهدف من الندوة، تسليط الضوء على تاريخ الموصل خلال العصور المختلفة، وقال : "إن الإسلام وصل الموصل في العام السادس عشر للهجرة وبدأت سلسلة من الأعمال التنظيمية والإدارية وبناء المؤسسات ودور الإمارة وتعيين الولاة و إنشاء العلاقات الداخلية والخارجية بالإضافة إلى مدراس للعلم وتحفيظ للقرآن. احمد قاسم الجمعة، أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة الموصل، أشار إلى أن بعد فتح الموصل عام 16 هجرية أعيد تخطيطها على غرار الأمصار التي تم فتحها عند تحرير العراق وهي البصرة والكوفة، وكان التخطيط مركزي ويعتمد على لبنة مركزية تتكون من المسجد الجامع

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

أين أهل المدن عن هذه اللذة.. أن تستلقي تحت أشجارك بسلام؟
محليات

أين أهل المدن عن هذه اللذة.. أن تستلقي تحت أشجارك بسلام؟

قرية زنبور (ديالى) 964يحفظ الأستاذ "مصطفى ابراهيم جواد" جانباً من تاريخ قريته "الزنبورة" في الخالص، منذ أيام بني تميم والعزة، حتى صارت اليوم مكاناً لإقامة مزارعين من مختلف العشائر، وهو نجل مؤسس "النضال" أول...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram