اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > مجلس الكنائس يلغي الاحتفالات ورأس السنة تخيف المسيحيين

مجلس الكنائس يلغي الاحتفالات ورأس السنة تخيف المسيحيين

نشر في: 24 ديسمبر, 2010: 07:53 م

 متابعة/ المدىقررت فرقد اسعد عدم الاحتفال بليلة عيد الميلاد هذا العام كغيرها من المسيحيين في العراق خشية تعرضهم لهجمات من تنظيم القاعدة الذي هددهم بالقتل ولانها لاتزال حزينة اثر مذبحة كنيسة سيدة النجاة التي تنتمي اليها.وبعد ان اكدت ان"احتفال ليلة عيد الميلاد مناسبة كبيرة ومهمة بالنسبة لنا،
 كنا نحتفل بها كل عام نفرح بها مع الاقارب والاصدقاء ونحضر القداس فيه"، قالت هذه الطبيبة لوكالة فرانس برس"هذا العام العيد سيختلف كثيرا".واضافت"لا نستطيع ان نفرح مثل كل عام لاننا نخاف على اولادنا ولا نستطيع ان نأتي ونخرج على راحتنا في ظل التهديدات الموجودة فعليا".وتابعت ان ما أطلقه تنظيم القاعدة"ليس تهديدات فقط انما يتم تنفيذها ومن يهددونه يستطيعون الوصول اليه وقتله بكل سهولة".والغى مجلس الكنائس في العراق الاحتفالات في جميع انحاء البلاد واختصرها بقداس روحي وصلاة حزنا على مجزرة كنيسة النجاة.وقال المطران شليمون وردوني بطريرك الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في بغداد ان"مجلس كنائس العراق اجتمع قبل اسبوعين ودعا الى الغاء كافة الاحتفالات وجعلها تقتصر على احتفال روحي في الكنائس لاسباب احتياطية محزنة".من جهته، قال الاب مخلص قرياقوش الكاهن في كنيسة سيدة النجاة التي شهدت مذبحة في 31 تشرين الاول الماضي ان"مناسبة عيد الميلاد مختلفة اليوم مع الحزن الذي اصاب كنيستنا بفقدان ابنائنا".واكد ان"المناسبة ستقتصر على القداس والشعائر الدينية بدون اي من مظاهر الاحتفال".واضاف الاب مخلص ان"الكنيسة كانت تزين بشجرة الميلاد كل عام. لكن هذا العام لن نقيم اي شيء من هذه المظاهر من اجل حياتنا ووجودنا"، مشددا على ان الاحتفال بالمناسبة"سيقتصر على القداس والصلاة والصيام".من جانبه، اكد يوسف محمد صاحب محل زهور"كنا نجهز بين مئتي و300 شجرة لعيد الميلاد كل عام لكنني لم ابع سوى 15 شجرة في هذا العام".وفي مدينة الموصل التي تضم عددا كبيرا من المسيحيين وشهدت الجزء الاكبر من الاعتداءات ضد المسيحيين، قالت مريم دانيل بحزن"اين العيد للام التي فقدت ابنها بالقتل الوحشي الذي يمارسه اعداء هذا البلد؟".واضافت هذه السيدة التي فقدت ابنها وهو في الثانية والعشرين من عمره والذي كان ابا لولدين امام منزله بينما كان يهم للتوجه الى الجامعة قبل ثلاثة اشهر"اي عيد وانا ارى احفادي يبكون على ابيهم ويتحسرون على من كان يأتيهم بشجرة الميلاد وملابس العيد؟".وتابعت"اين العيد وارى زوجة ولدي في عينها دموع وكلمات تشكي من هم الوحدة التي خلفتها اياد ملطخة بدم الابرياء وتتحسر على لمسة حنان من زوج يقول لها في اول يوم من العيد كل عام وانت بخير؟".وفي البصرة ثاني اكبر مدن العراق، قال سعد متي عضو مجلس محافظة البصرة عن الاقليات مسيحي"اصدرنا بيان مجلس كنائس البصرة لالغاء كل مراسيم الاحتفالات بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة والاكتفاء فقط باقامة القداس".واوضح ان البيان تضمن"اعتذارا عن استقبال المهنئين بالمناسبة اكراما لشهدائنا الابرار الذين سقطوا في مذبحة كنيسة سيدة النجاة في بغداد وكذلك لقدسية وحرمة شهر محرم لاخواننا المسلمين".وهناك حاليا نصف مليون مسيحي في العراق مقابل 800 الف الى 1,2 مليون في 2003.وفي مدينة كركوك قال الدكتور لويس ساكو رئيس اساقفة كركوك للمسيح الكلدان ان"المسيحيين هذا العام لن يحتفلوا بأعياد رأس السنة لاسباب امنية ولانهم يشعرون بألم وحزن كبير".واضاف ان"فاجعة سيدة النجاة وما شهدته الموصل وضحايا الشعب العراقي في عموم العراق يجعلنا نكتفي بالصلاة في يوم العيد بدون ان نستقبل المهنئين او نحتفل بالاعياد لاننا نشعر بالحزن والاسى في الوضع الذي نعيشه ويعيشه الشعب العراقي".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

التربية توجه رسالة إلى طلبة السادس الاعدادي

كومو الإيطالي يضم علي جاسم لصفوف فريقه الأول

التربية: 1000 مدرسة ستدخل الخدمة نهاية العام الحالي

يامال: اريد أن أصبح أسطورة في برشلونة

القبض على موظـف في المصرف الزراعي بميسان استولى على 131 مليون دينار

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

فخري كريم: إن من حاولوا اغتيالي هم الذين اغتالوا شباب الانتفاضة
سياسية

فخري كريم: إن من حاولوا اغتيالي هم الذين اغتالوا شباب الانتفاضة

لندن: غسان شربل في 22 فبراير (شباط) الماضي تناقلت وسائل الإعلام خبر نجاة السياسي والناشر العراقي فخري كريم من محاولة لاغتياله في بغداد. تكاثرت الأسئلة. هل استُهدف كريم بسبب دور لعبه أثناء عمله كبير...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram