اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > رياضة > انقلاب خليجي كاسح يطيح بكرسي سعيد وأتباع بن همام!

انقلاب خليجي كاسح يطيح بكرسي سعيد وأتباع بن همام!

نشر في: 7 يناير, 2011: 06:06 م

الدوحة/موفدا المدى إياد الصالحي–حيدر مدلول  شهدت قاعة فندق الشيراتون في العاصمة القطرية الدوحة أمس الأول الخميس انتخابات عاصفة للمكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأربع سنوات قادمة من 2011 – 2015 بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ومشاركة 45 رئيس اتحاد أهلي منضوي الى الاتحاد القاري.
وبعد قراءة التقريرين الإداري والمالي وإعلان اسماء المرشيحن لمنصب الرئيس ونائبه وأعضاء الاتحاد الجدد تم إجراء الانتخابات التي شهدت العديد من المفاجآت المؤثرة على مسيرة الكرة الآسيوية كان أبرزها السقوط المدوي لمرشح كوريا الجنوبية الدكتور تشونغ مونغ جون عضو المكتب التنفيذي امام علي بن الحسين رئيس الاتحادين الأردني وغرب آسيا لكرة القدم الذي فاز بمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي عن منطقة آسيا بفارق خمسة أصوات عن جون الذي حصل على 20 صوتا مقابل 25 لابن الحسين . وعزا اغلب النقاد والمحللين المتابعين لوقائع المؤتمر سقوط جون انه بداية التصحيح للعمل في عموم القارة وفي الوقت نفسه كان إبعاده مثار دهشة لكون جون مدعوم علانية من ابن همام صاحب العلاقات الواسعة والنفوذ القوي داخل الكونغرس فضلا عن عدم إسعاف خبرة جون الكبيرة له والتي تتجاوز 16 عاماً من خلال عمله في الاتحادين الآسيوي والدولي.وأشارت مصادر مطلعة لبعثة (المدى) من داخل المؤتمر الانتخابي ان الإمارات والكويت لعبتا دورا كبيرا في مساندة العديد من رؤساء الاتحادات الأهلية الآسيوية في إعطاء صوتها لعلي بن الحسين من اجل إجبار رئيس الاتحاد على وضع خارطة جديدة لتطوير الكرة الآسيوية وفق برامج محدد وإيقاف سطوة ابن همام الذي اتهمته تلك المصادر بالتسلط والاستفراد بقراراته والرضوخ للتغييرات الجديدة المؤمل الكشف عنها في الدورة الحالية  حسب تعبيرها.وحافظ الإماراتي يوسف السركال على منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي عن منطقة غرب آسيا ، وفاز كل من: غانيش ثابا من نيبال وعبد الله سلطان أحمد شاه من ماليزيا وزهانغ جيلونغ من الصين بمناصب نواب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، بينما تفوق ثابا العضو السابق في المكتب التنفيذي على الإيراني علي سعيد بنتيجة 25 صوتاً مقابل 20 لثابا .وشهدت الانتخابات اختيار ثلاثة أعضاء لمنطقة غرب آسيا بدلا من اربعة كما هو معمول سابقا اثر انتخاب علي بن الحسين لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي ( فيفا) في جولتين، من أجل تحديد الفائزين الثلاثة، حيث تم انتخاب علي بن خليفة آل خليفة من البحرين في الجولة الأولى بعدما حصل على 29 صوتاً.الشباب أداة التغيير وكانت قمة المفاجآت في الجولة الثانية عندما اعيد انتخاب السعودي حافظ المدلج وفوز العُماني خالد حمد البوسعيدي ، وحصل كلاهما على  27 صوتاً ، بينما خرج رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد من المولد بلا حمص بحصوله على 11 صوتاً الى جانب اللبناني رهيف علامة ، اذ احدث  خروجهما من (الكونغرس) الآسيوي صدمة كبيرة لدى الوفدين العراقي واللبناني اللذين لم يصدقا ما جرى اثناء فرز الأصوات ، بينما تبادل الفائزان السعودي والعُماني العناق وتلقيا تهاني الجميع بغطبة كبيرة وخصوصاً من علي بن الحسين الذي عدّ نتائج الانتخابات فوزاً لجميع العرب ، رافعا  شعار ( التغيير هو الاعتماد على عنصر الشباب ) ومعبراً عن سعادته بانتخاب الأعضاء الجدد .وتوقعت أوساط إعلامية خسارة حسين سعيد مقعده في المكتب التنفيذي ان يترك أثره على الانتخابات الجديدة للاتحاد المركزي لكرة القدم المزمع إقامتها في النصف الثاني من شباط المقبل خاصة بعدما أعلن ناجح حمود النائب الأول لرئيس الاتحاد وعبد الخالق مسعود الامين المالي عن نيتهما الترشيح لمنصب رئيس الاتحاد في حالة انسحاب سعيد من الدورة المقبلة .في حين كشف مصدر خليجي مطلع بان سعيد دفع الثمن غالياً عقب اعطائه صوته لابن همام ضد البحريني سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم (الذي كان يتساوى معه في عدد الاصوات) للمنافسة على منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي في الانتخابات التي اقيمت العام الماضي في كوالالمبور ، ما دفع العديد من رؤساء الاتحادات الخليجية والآسيوية إلى  عدم التصويت لسعيد وتقليص حظوظ احتفاظه بمقعده لولاية ثالثة.وخشي اغلب من حضر الانتخابات ان تنعكس نتيجة الاخفاق العراقي بعدم حصول سعيد على مقعد في الدورة الجديدة على حظوظ المنتخب الوطني المشارك في بطولة كأس آسيا لما تشكله انتكاسة الاتحاد القارية من اثر سلبي في هكذا ظروف يتطلع اسود الرافدين الى استثمار حالات التصاعد المعنوية لإسعاد الجماهير المرتقبة والمتعطشة لانتصار جديد في (المعترك الكروي) الساخن .ونال علي عظيم من المالديف وبرافول باتيل من الهند ومخدوم سيد فيصل من باكستان أصواتاً كافية أهلتهم الدخول الى عضوية المكتب التنفيذي. فقد حصل عظيم على 27 صوتاً لباتيل و24 لمخدوم، على حساب الأوزبكي سردور رحمتوللاييف 22 صوتاً والطاجيكي سرهوب وانضم السنغافوري لي بوو اون والفيتنامي تران كووك توان إلى المكتب التنفيذي لأول مرة، لينضما إلى زاو زاو من ميانمار الذي احتفظ بمقعده ، وحصل لي على 33 صوتاً مقابل 30 لتران و23 لزاو، وهو ما يكفي للفوز بالعضوية على حساب فرانشيسكو ك

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

علي عدنان مطلوب في إسبانيا وفرنسا

قرعة تصفيات كأس آسيا 2015 تسفر عن لقاءات متوازنة للمنتخبات العربية

إعلان جدول تصفيات مونديال 2018

الجنس الناعم وراء "الزعامة" الألمانية

مان يونايتد يغرم رونالدو مليون جنيه إسترليني

مقالات ذات صلة

في دوري نجوم العراق.. الشرطة يعزز صدارته وفوز دهوك والجوية
رياضة

في دوري نجوم العراق.. الشرطة يعزز صدارته وفوز دهوك والجوية

بغداد/ المدى فاز فريق القوة الجوية ضيفه فريق النفط 2-0 جرت المباراة على ملعب الزوراء عند الساعة السابعة والنصف مساءً. انتهى الشوط الاول بتقدم القوة الجوية بهدف دون رد للنفط، سجل هدف الجوية اللاعب...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram