اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > رجال أعمال محليون يشكون غياب التوازن في تراخيص الاستثمار

رجال أعمال محليون يشكون غياب التوازن في تراخيص الاستثمار

نشر في: 9 يناير, 2011: 06:32 م

بغداد/ وكالات أكد عدد من رجال الأعمال العراقيين   أنهم يعانون من "غياب التوازن" في التراخيص الاستثمارية التي تمنحها الهيئة الوطنية للاستثمار، مؤكدين أن استمرار الهيئة بهذه الآلية سيؤثر سلبا على واقع الاستثمار المحلي.وقال مدير شركة ذو الكف التجارية المحلية أحمد البنا لوكالة كردستان للإنباء (آكانيوز)، إن "الهيئة الوطنية للاستثمار لاتوازن اطلاقا بين عمل الشركات المحلية والشركات الأجنبية، فهي تميل بشكل كبير للمستثمر الأجنبي".
وأوضح البنا أن "سبب التفضيل يعود إلى أن المسؤولين فيها يفضلون لغة أرقام الشركات الأجنبية، أي عندما يسأل عن عدد الشركات العاملة في العراق يذكر رقماً مرتفعاً لشركات أجنبية".  بدوره، قال رئيس جمعية رجال الأعمال العراقيين عبد الله الـ ياسين لـ(آكانيوز)، إن "عمل هيئة الاستثمار في المرحلة السابقة سلط الأضواء على الشركات الاستثمارية الأجنبية التي تتقدم فقط بأسمائها لتمنحها فيما بعد إلى الشركات الاستثمارية المحلية لكن بمبالغ إضافية".  وبين أن "هيئة الاستثمار لم تكن جادة في متابعة ملف الاستثمار المحلي، وهي خسرت مبالغ كبيرة من أجل الايفادات والسفرات لكوادرها لغرض استقطاب شركات أجنبية  غير معروفة".حسب قوله. من جابه قال مدير شركة الصفوة للمقاولات العامة عبد الحسن الكاظمي، أن "هيئة الاستثمار تبتعد عن رأس المال المحلي، كونها تريد فرض الشركات الاستثمارية الأجنبية للعمل في العراق".وأضاف الكاظمي لـ(آكانيوز)،إن "قانون الاستثمار بحاجة إلى تعديل تشريعي يضمن حق المستثمر المحلي ويمنع احتكار الشركات الاستثمارية الأجنبية للمشاريع الخدمية في البلاد". وتابع أن"هيئة الاستثمار لا تعطي أهمية إلى المستثمر المحلي كونها تسعى إلى تقديم الأولوية للشركات الاستثمارية الأجنبية وحتى لو كانت شركات غير معروفة". وبين أن "عمل هيئة الاستثمار الوطنية يفترض أن ينسجم مع طروحات الحكومة العراقية في دعم الاستثمار المحلي من خلال جعل مشاريعه تتصدر أولويات عملها".وكانت الهيئة الوطنية للاستثمار أعلنت في وقت سابق عن أن عام 2011 سيكون أفضل الأعوام فيما يخص الاستثمار كونها استطاعت توفير بيئة وطنية استثمارية آمنة للدولة والمستثمر بنفس الوقت.وأكدت الهيئة أن جهودها ستتركز خلال العام الحالي على مشاريع السكن وتوفير منافذ للترفيه في بغداد والمحافظات الأخرى، وإنشاء أسواق وفق مواصفات عالمية.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

حكيمي يدفع باريس نحو جوهرة هولندا

مخاطر تعرض المياه المعبأة للحرارة المرتفعة

برلماني يحدد 3 نقاط لدرء مخاطر حرائق "الدوائر الحكومية"

الصحة تعلن تسجيل مليون مواطن بالضمان الصحي

مسؤول أممي يكشف النقاب عن مآس في مناطق بالسودان

ملحق منارات

الأكثر قراءة

اقتصاديون يطالبون بضرورة تشريع قانون يقضي بتمويل المشاريع والمعامل العامة

الفساد ينخر أجهزة مصر والحزب الحاكم يقيد الحريات

النقل تنفي وجود فساد في صفقة شراء الحفارة البحرية "طيبة"

حـــــذف الأصــفــــار

هيئة الاستثمار: مشروع (بسمايا) يتضمن 100 ألف وحدة سكنية

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram