اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > سياسية > بغداد تستعد لمؤتمر دولي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين

بغداد تستعد لمؤتمر دولي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين

نشر في: 11 أكتوبر, 2012: 04:02 م

 بغداد / المدى
بدأت الحكومة  استعدادات لاحتضان مؤتمر دولي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي تقرر عقده يومي 11 و12 كانون الأول المقبل حيث ستباشر لجنة عراقية يترأسها مندوب العراق في الجامعة العربية قيس العزاوي اجتماعات في بغداد خلال أيام لتوجيه الدعوات لحوالي 250 منظمة وشخصية دولية وإعداد جدول أعمال المؤتمر الذي سيفتتحه الرئيسان العراقي جلال طالباني والفلسطيني محمود عباس.  
وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين في الجامعة العربية السفير محمد صبيح عقب اجتماع عقدته في مقر الجامعة العراقية في القاهرة اللجنة التحضيرية للمؤتمر التي يترأسها السفير قيس العزاوي مندوب العراق الدائم لدى الجامعة العربية وتضم مندوبي كل من الكويت وفلسطين والأردن ومصر والجامعة العربية إن هذه اللجنة تم تشكيلها تنفيذًا لقرار القمة العربية في سرت عام 2010 وقرار القمة في بغداد عام 2012 من أجل تسليط الأضواء على قضية الأسرى وأبعادها ومعاناتهم.
وأوضح انه تم الاتفاق خلال الاجتماع امس على تشكيل لجنة عراقية موازية لهذه اللجنة تقوم بالإعداد والمتابعة للتنفيذ على الأرض سيتم الالتقاء بها خلال الأسبوع المقبل في مقرالجامعة العربية بحضور وزير الأسرى والمحررين الفلسطيني عيسى قراقع من اجل إتمام جميع القضايا المتعلقة بأعداد المؤتمر من دراسات وقوائم للحضور والدعوات، بالاضافة الى شعار المؤتمر الذي ستشارك فيه منظمات من الأمم المتحدة ومؤسسات دولية اضافة الى خبراء وقانونيين دوليين وإعلاميين وجمعيات إنسانية ولحقوق الإنسان.
كما ناقش الاجتماع جدول اعمال المؤتمر الذي تضمن وضع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في القانون الدولي٬ وممارسات وأساليب سلطات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب وحالة السجون الإسرائيلية وأوضاع السجناء اللا إنسانية والمحاكم الإسرائيلية٬ فضلاً عن دور المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني تجاه قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب. وأشار صبيح الى دور مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان ولجنة مناهضة التعذيب في كشف الانتهاكات الإسرائيلية ضد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب ومطالبتها بتكثيف جهودها لوقف الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق هؤلاء الأسرى والمعتقلين.
ومن جانبه أكد سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية بركات الفرا في تصريح له أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي للأسرى ناقشت التحضيرات اللوجستية للمؤتمر والشخصيات التي سيتم دعوتها للحضور مع التركيز على الشخصيات الدولية ودعوة عدد من الأسرى المحررين وستواصل اللجنة عملها من خلال منسقها العام السفير محمد صبيح.
وأشار إلى أن محاور المؤتمر ستتناول وضع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في القانون الدولي وممارسات وأساليب سلطات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب وحالة السجون الإسرائيلية وأوضاع السجناء اللاإنسانية والمحاكم الإسرائيلية، فضلاً عن دور المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني تجاه قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب. وقال إن المؤتمر سيشهد سماع شهادات حية للأسرى الفلسطينيين حول تجربة وظروف اعتقال كل منهم وحياتهم ما بعد الاعتقال.
واضاف الفرا أن المؤتمر سيحضره العديد من الشخصيات العربية والدولية على رأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس العراقي جلال طالباني، و نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية، وبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أو مبعوثه ريتشارد فولك، وعدد من القضاة الدوليين مثل أعضاء محكمة راسل في بلجيكا والقضاة البريطانيين الذين أصدروا مؤخرًا تقريرًا حول الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات العسكرية الإسرائيلية، وعدد من المناضلين من دول مرت بمراحل التحرر الوطني مثل جنوب أفريقيا والجزائر وفيتنام وغيرها لعرض تجاربهم النضالية وكذلك من دافع عنهم امام المؤتمر.
وبدوره قال قيس العزاوي مندوب العراق في الجامعة العربية رئيس الاجتماع إنه سيعمل جاهدًا لكي يوفر كل مستلزمات عقد هذا المؤتمر على مستوى دولي وسيتم دعوة خبراء وقانونيين دوليين وإعلاميين وجمعيات إنسانية وحقوق الإنسان مبينًا أن موضوع الأسرى الفلسطينيين ومعاناتهم على درجة كبيرة من الأهمية. وأكد أهمية الإعداد الجيد للمؤتمر بحيث تكون قراراته قابلة للتنفيذ على ارض الواقع لافتًا إلى أنّ الهدف الرئيسي من المؤتمر هو تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين وتوعية الرأي العام العالمي بأبعادها الخطيرة. واضاف أن موضوع الأسرى الفلسطينيين ومعاناتهم على درجة كبيرة من الأهمية ليس فقط لأن هناك المئات من الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب ولكن لأن هناك أطفالاً ولدوا داخل الأسر وهم في حالة إنسانية يرثى لها. وأشار إلى أنّه سيعود الى بغداد بعد يومين للتحضير مع اللجنة العراقية التي شكلت بالتوازي مع اللجنة في الجامعة العربية موضحاً أن العراق دعا اكثر من 250 شخصية عربية ودولية.
وكانت منظمة التحرير الفلسطينية دعت مؤخرا إلى أوسع حملة تضامن وطنية ودولية لإسناد الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي لتحقيق مطالبهم الإنسانية العادلة المتماهية مع القانون الدولي والإنساني واتفاقية جنيف الرابعة. وأضافت في بيان إن إسرائيل تمارس أبشع وأقسى أساليب الاعتقال والإهانة ضد 4600 أسير بينهم 180 طفلاً و6 نساء واتخذت منهم عنوانا للانتقام من الشعب الفلسطيني وإرادته في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة والقدس عاصمة أبدية لها.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

جميع التعليقات 1

  1. جاسم الأسدي

    الأعزاء في المدى صورة اليوم أعلاه لاتمثل بغدادي يصيد السمك قرب محطة كهرباء الدورة وأنما هو من نشاط منظمة طبيعة العراق في مشروع قافلة دجلة والذي يقود الطرادة هو أنا والذي يقود الكفة هو رشاد سليم أبن أخ الفنان الكبير جواد سليم.وقد أنطلق أسطول دجلة من مدي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

وفد عسكري برئاسة يارالله يزور واشنطن قريبا.. وانسحاب الأمريكان قد يحتاج من 3 إلى 5 سنوات
سياسية

وفد عسكري برئاسة يارالله يزور واشنطن قريبا.. وانسحاب الأمريكان قد يحتاج من 3 إلى 5 سنوات

بغداد/ تميم الحسنلم تعلق بغداد حتى الان على محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، فيما وصف مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، ما جرى بانه "مقطع من فيلم".وتخوض بغداد والولايات المتحدة منذ مطلع العام...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram