اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > صحافة عالمية

صحافة عالمية

نشر في: 2 أغسطس, 2011: 09:49 م

ترجمة: عبد الخالق علي الولايات المتحدة والسعودية تناقشان الاتفاقية النووية قال مسؤولون كبار في الولايات المتحدة ان   ادارة اوباما تخطط لاستئناف المحادثات مع السعودية بشأن التعاون النووي بهدف توجيه ضربة لأيران و مراقبة  الطموحات الستراتيجية للرياض . و  من المتوقع ان يقوم فريق من وزارة الخارجية و وزارة الطاقة الاميركية بزيارة الرياض الاسبوع القادم لمناقشة خططهم مع مسؤولين سعوديين من اجل متابعة الطاقة النووية .
 قرار البيت الابيض هذا يواجه معارضة من اعضاء الكونغرس القلقين بشان مشاركة التقنيات النووية مع بلدان في الشرق الاوسط المضطرب حاليا . و مما زاد في هذا القلق تعليقات افراد من العائلة السعودية الحاكمة بان مملكتهم ستسعى الى تطوير الاسلحة النووية اذا ما قامت ايران بذلك . تقول لينا روز ليتنن رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في البيت الابيض " اني مندهشة ان الادارة تنظر في اتفاقية تعاون نووي مع السعودية و هي بلد غير مستقر في منطقة غير مستقرة ". في عام 2008 وقعت الولايات المتحدة و السعودية اتفاقية اولية خلال حكم جورج دبليو بوش للتعاون في تطوير تقنيات نووية للاغراض المدنية لكنهما لم يتفاوضا بشان معاهدة رسمية. الشركات الاميركية تحتاج الى معاهدة قبل ان تتمكن من بيع التجهيزات النووية . يقول احد المسؤولين الاميركان الكبار " لقد عرضنا ارسال فريق الى السعودية لمناقشة انواع النشاطات النووية المسموح بها ". واضاف بان ادارة اوباما لم تدخل بعد في مفاوضات رسمية مع السعودية بشان التعاون النووي الا ان الولايات المتحدة تريد ان تفهم بوضوح خطط السعودية و نواياها . ان ادارة اوباما ، مثل ادرة بوش ، كانت تسعى الى ترويج اتفاقيات التعاون النووي مع الحلفاء كوسيلة للسيطرة على تدفق التقنيات النووية وعزل طهران من خلال تسليط الضوء على انتهاكاتها للاتفاقات النووية . و قد سبق للرئيس اوباما ان وقع مثل هذه الصفقة مع الامارات العربية المتحدة عام 2009 يراها البيت الابيض اليوم نموذجا لأن الامارات العربية التزمت بانتاج وقودها النووي و هذا يضمن عدم قدرة الامارات على التحول الى مواد برنامج الاسلحة النووية . من جانب آخر ، لم تجد ادارة اوباما بلدا آخر يرغب بمثل  هذا الالتزام  . و في اتفاقية 2008 لمحت السعودية بانها ترغب بتقديم التزامات مشابهة لتلك التي قدمتها الامارات العربية كوسيلة للضغط على ايران . الا ان القلق يتصاعد في واشنطن بسبب تصاعد التنافس بين السعودية و ايران و الذي تؤججه الثورات السياسية التي اندلعت في الشرق الاوسط. لقد تقيدت العلاقات الاميركية مع السعودية بسبب الانتفاضات السياسية في الشرق الاوسط . و يزعم المسؤولون السعوديون ان ضغوط واشنطن من اجل الاصلاحات الديمقراطية في المنطقة قد اضعفت حلفاء مثل مصر و البحرين بينما سمحت لايران ان تستفيد من  عدم الاستقرار لنشر نفوذها . ثم ان السعودية كانت تتابع اتفاقيات التعاون النووي مع كوريا الجنوبية و اليابان و فرنسا و روسيا . يمكن للرياض ان تتحول الى بناء مفاعل نووي دون مشاركة الولايات المتحدة. العثور على مهاجرين افارقة موتى في مركبتوفي خمسة و عشرين مهاجرا افريقيا كانوا يحاولون الوصول الى ايطاليا من ليبيا في مركب واهن مزدحم بالراكبين لدرجة انهم لم يتمكنوا من الخروج و هم يحاولون التقاط انفاسهم. ويعتقد ان مئات المهاجرين الهاربين من الصراع في ليبيا وشمال افريقيا، قد ماتوا منذ بداية العام في رحلات يائسة عبر البحر الابيض المتوسط . كان المركب الذي يبلغ طوله 50 قدما يحمل 296 شخصا بينهم نساء واطفال. وبسبب الزحمة والبخار المستهلك غير الصالح للتنفس فقد حاول الراكبون الخروج من المركب الا انه كان مزدحما لدرجة لم يستطع الواقفون من التحرك وفسح المجال. تقول لورا بولدريني الناطقة باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة " لم يكن هناك هواء يتنفسونه، فمات بعضهم من الاختناق، كما ان الوضع الميئوس منه  ادى  الى  توترات وقتال على المركب لأن الناس كانت تكافح من اجل البقاء. وقالت ان هناك تحقيق في الموضوع لمعرفة ما حصل. وقد عثر المسؤولون على الجثث – كلها لشباب – بعد ان رسى المركب على بعد اميال من جزيرة لامبيدوسا القريبة من شمال افريقيا. اما الناجون – الذين غلبتهم الصدمة - فقد تم نقلهم للساحل ثم الى ملجأ المهاجرين. وحسب افادات الناجين فان المركب قد ابحر من ليبيا قبل يومين و هو يضم حوالي 50 من الصوماليين الهاربين من المجاعة التي عمت منطقة القرن الافريقي . و قد سبق ان وصل حوالي 20000 شخص الى ايطاليا بواسطة المركب خلال الاشهر الاخيرة بعد الاضطرابات في ليبيا وتونس. هذه المراكب كانت تضم افارقة من الصحراء كانوا يعملون في ليبيا ثم فقدوا عملهم و خافوا على حياتهم بعد اندلاع الصراع بين القذافي و الثوار الذين يحاولون ازاحته . في نيسان توفي 250 شخص من مجموع 300 مهاجر من ليبيا كانوا في مركب واحد.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

اقتصاديون يطالبون بضرورة تشريع قانون يقضي بتمويل المشاريع والمعامل العامة

الفساد ينخر أجهزة مصر والحزب الحاكم يقيد الحريات

النقل تنفي وجود فساد في صفقة شراء الحفارة البحرية "طيبة"

حـــــذف الأصــفــــار

هيئة الاستثمار: مشروع (بسمايا) يتضمن 100 ألف وحدة سكنية

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram