اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > رياضة > ماذا ينتظر المنتخب بعد قرعة البرازيل ونفي زيكو ولازروني لأية مفاوضات؟

ماذا ينتظر المنتخب بعد قرعة البرازيل ونفي زيكو ولازروني لأية مفاوضات؟

نشر في: 2 أغسطس, 2011: 10:08 م

 كتب/ خليل جليل ربما يتصور الاتحاد العراقي لكرة القدم ان وضع المنتخب في مشوار الدور الثالث من التصفيات المؤدية الى مونديال البرازيل عام 2014 اصبح سهلاً وفي متناول اليد بعد ان وضعتنا قرعة البرازيل في مجموعة يعتبرها عدد من اعضاء الاتحاد مثلما سارعوا بالتصريحات سهلة
 ولم تشكل أي حاجز بوجه المنتخب الذي نتطلع ان يذهب الى  الدور الرابع النهائي المؤدي الى البرازيل بعدما نتخطى الصين الذي سبق وان بلغ مونديال 2002 وتخطي الاردن وسنغافورة.بهذه البساطة أخذ عدد من مجلس ادارة الاتحاد العراقي لكرة القدم يتحدث ولم يتردد في اطلاق الاحلام الوردية التي يريد ان توصله الى بلاد السامبا، وما يثير المخاوف والقلق مجدداً على مسيرة المنتخب الذي ما زال يعيش صدمة الأداء المتدني في الدور الثاني امام اليمن في مباراتين أثارتا جدل الحقائق والواقع الذي يعيشه المنتخب.وما يردده البعض بشأن سهولة المهمة للمنتخب في الدور الثالث وعلى طريقة ظهوره امام اليمن، نخشى ان يدفع الاتحاد الى الاسترخاء وعدم الذهاب جدياً الى صلب مهمة المنتخب ومضمون مسيرته المقبلة وهو يستعد لدخول محطة مصيرية وحاسمة يداعبنا أزاءها حلم الوصول الثاني للمونديال ..هذا الاسترخاء الذي نخشاه ان يسيطير على عمل الاتحاد وان لا يدعه ان يلتفت الى واحدة من اكثر القضايا حساسية يتطلب حسمها على نحو سريع ومن اي تردد والمتمثلة بتسمية مدرب جديد وملاك مساعد يأخذ على عاتقه استكمال مسيرة الإعداد وبالشكل الذي يختلف عن ما حدد للمنتخب من برنامج إعداد لم يستوف ِ درجات نضوجه وتكامله.فمع اجتماع الاتحاد العراقي لكرة القدم المقرر اليوم الثلاثاء في بغداد مثلما أكد النائب الاول لرئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود يكون العد التنازلي لانطلاق الدور الثالث من التصفيات الآسيوية باتجاه مونديال البرازيل 2014 قد بدأ ولم يتبق على موعد استهلال المشوار سوى ثلاثين يوما عندما يضيّف منتخبنا نشامى الاردن في أربيل في الثاني من آب الحالي ثم ينتقل الى الصين للقاء صاحب الضيافة وكلا اللقاءان يجريان في غضون اربعة ايام.وان مثل هذا التزامن وقرب موعد انطلاق الدور الثالث للتصفيات يضع الاتحاد العراقي ازاء سلسلة من التساؤلات بخصوص آلية عمله المقبل والسريع كما يفترض لكي يسابق الزمن وان ينهي كل الملابسات الفنية والادارية التي تعترض مهمة المنتخب وفي مقدمتها حسم قضية المدرب الجديد.على الاتحاد ان يدرك جيداً أن مسألة التعاقد مع مدرب اجنبي وبدء المفاوضات معه بشأن التعاقد ومن ثم الوصول الى صيغ تفضي الى اتفاق وتوقيع على عقد معه.. ومن الواضح ان مثل هذه الترتيبات تتطلب وقتاً ليس من السهولة ان يكون متاحا وفي متناول الاتحاد العراقي لحسم هذه القضية التي نتمنى ان يكون موضوعيا وواقيعا في تعامله وتعاطيه معها لكي يبدأ المنتخب فعليا مرحلة جديدة من العمل الإعدادي والتحضير الملائم لطبيعة المهمة المقبلة فهذه المهمة التي اذا ما اردنا ان نكون صريحين جداً انها اخذت تؤرق شارعنا الكروي وأوساطنا الكروية التي تنتظر نقلة جديدة للمنتخب تضعه في مكان صحيح .وعندما نتحدث هنا عن اهمية ان يحسم الاتحاد موضوع المدرب الجديد على الاتحاد ان يعرف ان ما اكده مدرب قطر القطري سباستيان لازروني عندما قال وبوضوح: انه مرتبط بعقد عمل مع إدارة قطر لثلاثة مواسم ولا يمكن ان يتراجع عن هذا الامر ونافيا في الوقت ذاته اية مفاوضات زعم بعض اعضاء الاتحاد بانها ستبدأ فعلا مع هذا الرجل ، بل ذهب احد اعضاء الاتحاد بعيداً وقال: ان هذا المدرب قدم سيرته الى الاتحاد ثم جاء تأكيد المدرب البرازيلي زيكو وهو ينفي ايضا اية مفاوضات اعتبرها احد اعضاء الاتحاد الاسبوع الماضي وعبر تصريحات اخذت حيزاً كبيراً من اهتمام وسائل الإعلام الرياضي من دون ان يستند على  أدلة وحقائق ملموسة مؤكداً في تصريحاته النارية هذه بأن زيكو سيوقع على بياض مثلما جاء في حديثه لكننا نصطدم بنفي زيكو الذي يدير الآن إحدى اكاديميات التدريب في ريو دي جانيرو لإعداد وتطوير المواهب الكروية الواعدة.ونعتقد بان ما علق عليه المدربان لازروني وزيكو يكفي بأن نقتنع أن الاتحاد العراقي ما زال يعيش في نطاق التمنيات وان كانت مشروعة في استقدام مدرب اجنبي على قدر كبير من السمعة لكن في وقت ضيق جيداً يستطيع ان يتوصل الى اتفاق مع مثل هؤلاء المدربين نعتقد بأن مثل هذا الامر هو شائك ومعقد في وقت يتأهب فيه المنتخب لجولة حاسمة كفيلة برسم ملامح التأهل الى المونديال من عدمه وهو يعيش أوضاعاً غير مستقرة مثلما هو الحال ذاته داخل أروقة الاتحاد الذي دخل مرحلة من الانذار لحسم هذه القضيةنأمل ان يكون الاتحاد العراقي في ظل هذه الاوضاع السائدة ان يكون صادقا مع نفسه قبل غيره ومقتنعاً أيضاً قبل الآخرين بأن ما يواجهه المنتخب الان يتطلب عملا سريعا لا يتحمل اي انتظار او استمرار لجولات من الاجتماعات العقيمة ، بل نريد ان يكون هناك قرار جريء يضع النقاط على الحروف، لأن الجميع يريد ان يعرف مستقبل المنتخب والكرة العراقية بعد قرعة البرازيل التي وصفها واعتبرها احد اعضاء الاتحاد بأنها متوازنة وكأننا حسمنا التأهل الى الدور الثالث .. صحيح اننا نتطلع ونسع

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

علي عدنان مطلوب في إسبانيا وفرنسا

قرعة تصفيات كأس آسيا 2015 تسفر عن لقاءات متوازنة للمنتخبات العربية

إعلان جدول تصفيات مونديال 2018

الجنس الناعم وراء "الزعامة" الألمانية

مان يونايتد يغرم رونالدو مليون جنيه إسترليني

مقالات ذات صلة

في دوري نجوم العراق.. الشرطة يعزز صدارته وفوز دهوك والجوية
رياضة

في دوري نجوم العراق.. الشرطة يعزز صدارته وفوز دهوك والجوية

بغداد/ المدى فاز فريق القوة الجوية ضيفه فريق النفط 2-0 جرت المباراة على ملعب الزوراء عند الساعة السابعة والنصف مساءً. انتهى الشوط الاول بتقدم القوة الجوية بهدف دون رد للنفط، سجل هدف الجوية اللاعب...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram