اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > روسيا: الأطلسي بدأ يخطط لعملية عسكرية ضد سوريا

روسيا: الأطلسي بدأ يخطط لعملية عسكرية ضد سوريا

نشر في: 6 أغسطس, 2011: 06:55 م

موسكو/وكالات قال المندوب الدائم لروسيا لدى حلف شمال الأطلسي (الناتو) دميتري روغوزين، الجمعة إن الحلف يخطط لحملة عسكرية ضد سوريا للمساعدة على الإطاحة بنظام رئيسها بشار الأسد، مع هدف بعيد المدى، وهو تجهيز رأس جسر ساحلي لهجوم على إيران.
ونقلت وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية عن روغوزين قوله في مقابلة مع صحيفة محلية، قوله إن إدانة مجلس الأمن الأربعاء للعنف الحاصل في سوريا، وقوله إن الوضع الراهن هناك لم يدع بعد لتدخل الناتو، "يعني أن التخطيط (لحملة عسكرية) جار".وأضاف "قد تكون هذه العملية نهاية منطقية للعمليات العسكرية والإعلامية التي قامت بها بعض الدول الغربية في منطقة شمال افريقيا".وأشار روغوزين إلى واقع أن "الناتو" يهدف إلى التدخل فقط في الأنظمة "التي لا تتلاقى آراؤها مع آراء الغرب".ووافق المسؤول الروسي الرأي الذي عبّر عنه بعض الخبراء السوريين بأن خطوات (الناتو) الأخيرة قد تكون في الطريق نحو إطلاق هجوم على إيران.وقال روغوزين إن "الخناق يضيق حول إيران. يجري التخطيط لعمل عسكري ضدها. ونحن قلقون بالتأكيد بشأن اندلاع حرب واسعة النطاق في هذه المنطقة".وأشار إلى أن روسيا التي استخلصت العبر من درس ليبيا، "ستواصل معارضة أي قرار قسري (في مجلس الأمن) بشأن الوضع في سوريا"، مضيفاً أن تداعيات صراع واسع النطاق في شمال افريقيا من شأنه أن يكون مدمّراً للعالم كله.وكان أمين عام حلف (الناتو) اندريس فوغ راسموسن استبعد نهاية تموز/يوليو الفائت توافر الشروط لتدخّل عسكري في سوريا، إلاّ أنه أدان "القمع العنيف" الذي تمارسه القوات السورية ضد الشعب.من جهته، كان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف حث الرئيس السوري بشار الاسد الخميس على تنفيذ اصلاحات والتصالح مع معارضيه، وقال انه يخاطر بمواجهة "مصير حزين" اذا لم يفعل ذلك.وقال ميدفيديف في مقابلة بمنتجع سوتشي الروسي الجنوبي مع راديو ايخو موسكو وتلفزيوني روسيا امس الروسي وبي.اي.كيه الجورجي ان الاسد "يحتاج تنفيذ اصلاحات بصورة عاجلة والتصالح مع المعارضة واستعادة السلام واقامة دولة حديثة". واضاف "اذا لم يفعل ذلك فسيواجه مصيرا حزينا".وقال روغوزين في معرض رده على سؤال حول تصريحات الامين العام لحلف الاطلسي راسموسين الذي قال إن الظروف لم تنشأ بعد في سوريا ليبدأ الاطلسي عملية عسكرية بان هذا التصريح يعني انه يجري التخطيط للعملية التي من شأنها ان تكون نهاية منطقية للعمليات العسكرية والاعلامية التي قامت وتقوم بها بعض الدول الغربية في شمال افريقيا.وفي محاولة للاجابة عن السؤال الكبير المتعلق بإمكانية اقتراب مواقف موسكو اتجاه سوريا من المواقف الغربية، استعرضت صحيفة 'ازفيستيا' اراء بعض الخبراء الروس الذين رأوا أن الموقف الروسي الذي كان يبدو داعمًا لدمشق، خصوصًا من خلال الرفض الحازم لصدور أي قرار يدين السلطات السورية في مجلس الأمن الدولي الذي بدأ يتحول بسبب استمرار تدهور الوضع وتزايد العنف وسقوط مزيد من القتلى في صفوف المدنيين، الأمر الذي اثار قلق موسكو الشديد كما جاء على لسان رئيسها مدفيديف شخصيًا. من جانبها جددت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون موقفها من النظام السوري، حيث أشارت في تصريحات جديدة إلى أن نظام الأسد في سوريا فقد شرعيته.وقالت كلينتون إن الرئيس السوري بشار الأسد مسؤول عن قتل أكثر من ألفي شخص في قمعه الاحتجاجات السلمية.وتطرقت كلينتون إلى مقتل رضيعة لم تتجاوز السنة من العمر، قائلة إن الحادث هو "مثال صادم لما يجري،" وأضافت: "نعتقد أن الحكومة السورية مسؤولية عن مقتل أكثر من ألفي شخص من كل الأعمال حتى اليوم".وبالعودة لأعداد قتلى الجمعة، فقد قال "اتحاد تنسيقيات الثورة السورية" إن بين القتلى 11 سقطوا في ضواحي دمشق، في مناطق عربين ودمر والمعضمية، إلى جانب ثلاثة أشخاص في حمص وواحد في درعامن جانب آخر، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الاميركي باراك أوباما بحث مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل استمرار القمع في سوريا، موضحا ان القادة الثلاثة اتفقوا على التفكير بـ"إجراءات إضافية" ضد نظام بشار الأسد.وقالت الرئاسة الاميركية في بيان الجمعة إن أوباما أجرى محادثات هاتفية مع ساركوزي وميركل كل على حدة. وأضافت ان "القادة دانوا استخدام العنف بشكل متواصل وبدون تمييز ضد الشعب السوري".وأضاف البيت الأبيض ان القادة الثلاثة "رحبوا" بالبيان الرئاسي الذي صدر الأربعاء عن مجلس الأمن الدولي والذي "يدين الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان واستخدام العنف ضد المدنيين من جانب السلطات السورية".كما اتفق القادة الثلاثة على "التفكير في إجراءات إضافية للضغط على نظام الرئيس (السوري بشار) الأسد ودعم الشعب السوري".وجاءت هذه المشاروات الهاتفية بينما يبدو أن واشنطن تتجه لدعوة الرئيس الاسد مباشرة الى مغادرة السلطة بعدما رأت هذا الاسبوع

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

اقتصاديون يطالبون بضرورة تشريع قانون يقضي بتمويل المشاريع والمعامل العامة

الفساد ينخر أجهزة مصر والحزب الحاكم يقيد الحريات

النقل تنفي وجود فساد في صفقة شراء الحفارة البحرية "طيبة"

حـــــذف الأصــفــــار

هيئة الاستثمار: مشروع (بسمايا) يتضمن 100 ألف وحدة سكنية

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram