اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > صالح خائف من العودة لليمن كي لا يلقى مصير "مبارك"

صالح خائف من العودة لليمن كي لا يلقى مصير "مبارك"

نشر في: 8 أغسطس, 2011: 08:33 م

صنعاء/ CNNقالت مصادر أمريكية، إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قرر ألا يعود إلى اليمن نهائياً ، وذلك بسبب الضغوط الأمريكية التي مورست عليه، وبسبب خوفه من أن يحاكم مثل الرئيس السابق حسني مبارك. وقالت المصادر حسبما ذكرت صحيفة الحدث "إن الرئيس صالح قرر البقاء في المملكة العربية السعودية حيث يوجد الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، وذلك خوفا من محاكمته في اليمن بعد أن يتغير النظام".
وأكدت المصادر أن صالح ما دام قرر البقاء في السعودية، لا بد أن يوقع على المبادرة الخليجية لكنها لم تحدد توقيت التوقيع.وذكرت المصادر " إن السفير الأمريكي لدى اليمن ، جيرالد فايرستاين، طلب من رئاسة الخارجية الأمريكية ألا تتحدث عن الضغوط الأمريكية على صالح، ولكن عن المصالح الأمريكية. وذلك لأن صالح، كما قال السفير "شخص عنيد، ويجب عدم وضعه في ركن ضيق".واضافت أن معارضين لصالح داخل اليمن طلبوا هم أنفسهم من السفير عدم التفاوض مع صالح في وسائل الإعلام. لأن صالح حسب معارضيه مستعد "ليتحالف مع الشيطان"، مع "القاعدة"، ومع "الحوثيين"، على الرغم من عدائه القوي لهم.وقالت المصادر الأمريكية "إن السفير نقل لوزارة الخارجية أن صالح إذا عاد فسيكون أكثر غضبا على معارضيه، خاصة الذين حاولوا قتله، خاصة أن إصابات صالح لا تمنعه من العودة لأنها حريق خارجي، ومشاكل في التنفس".كانت مصادر حكومية وطبية قد قالت الأحد، إن الرئيس علي عبد الله صالح غادر المستشفى في السعودية وكان يسير على قدميه و"في حالة طيبة" وهو في طريقه إلى مقر إقامة حكومي في العاصمة السعودية الرياض لقضاء فترة النقاهة.من جهة أخرى، علت هتافات شباب الثورة اليمنية بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح وأقاربه بتهمة ارتكاب جرائم حرب بحق المعتصمين سلميا والمطالبين بالتغيير. كما طالبت المعارضة اليمنية ممثلة في أحزاب اللقاء المشترك بتحقيق دولي حيال مقتل مئات المدنيين في ساحات التغيير بالمحافظات اليمنية وجرح واعتقال الآلاف. وجددت أحزاب المعارضة إدانتها لكل أشكال العنف، وحملت نظام الرئيس صالح مسؤولية ما يجري من قتل ودمار ودفع بالبلاد نحو منزلق العنف. واتهمت النظام اليمني بارتكاب جرائم دموية لم تقف عند حد ممارسة القتل اليومي للمواطنين ودك القرى والمنازل والأحياء السكنية بمختلف أسلحة الفتك والدمار. من جانبها، أكدت مصادر في الرياض وصنعاء أن الرئيس اليمني غادر المستشفى العسكري الذي كان قد قصده للعلاج في يونيو/حزيران الماضي، بعد الانفجار الذي استهدفه بمسجد دار الرئاسة، غير أن التقارير لم تشر إلى عودة قريبة له إلى بلاده، إذ سيكون عليه "الرجوع إلى المستشفى بين الحين والآخر لإجراء فحوصات."وقال الناطق باسم الخارجية السعودية، أسامة النقلي، لـCNN إن موعد عودة صالح "غير واضح،" مشيراً إلى أنه سيبقى في الرياض بضيافة الحكومة السعودية بعد أن غادر المستشفى الأحد.من جانبها، قالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن صالح "غادر المستشفى العسكري بالرياض إلى مقر الضيافة الملكية السعودية بعد أن منّ الله سبحانه وتعالى على فخامته بالشفاء" وأضافت أن الأطباء سمحوا له "بمغادرة المستشفى للنقاهة على أن يعود إلى المستشفى بين الحين والآخر للمراجعة والمتابعة وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة."وعلى صعيد الانفجار الذي استهدف صالح نفسه، فقد نقلت وكالة الأنباء اليمنية عن من وصفته بـ"مصدر أمني مسؤول" قوله إن "نتائج التحقيقات في جريمة استهداف الرئيس ستعلن بعد الانتهاء منها."أكد المصدر أن التحقيقات "ما تزال جارية،" نافياً ما تناقلته وسائل الإعلام عن وجود قرار اتخذه صالح بـ"منع نشر أية معلومات عن نتائج التحقيقات حول هذه القضية،" مشدداً على أن جميع المتورطين في الهجوم سيقدمون إلى القضاء.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

حكيمي يدفع باريس نحو جوهرة هولندا

مخاطر تعرض المياه المعبأة للحرارة المرتفعة

برلماني يحدد 3 نقاط لدرء مخاطر حرائق "الدوائر الحكومية"

الصحة تعلن تسجيل مليون مواطن بالضمان الصحي

مسؤول أممي يكشف النقاب عن مآس في مناطق بالسودان

ملحق منارات

الأكثر قراءة

اقتصاديون يطالبون بضرورة تشريع قانون يقضي بتمويل المشاريع والمعامل العامة

الفساد ينخر أجهزة مصر والحزب الحاكم يقيد الحريات

النقل تنفي وجود فساد في صفقة شراء الحفارة البحرية "طيبة"

حـــــذف الأصــفــــار

هيئة الاستثمار: مشروع (بسمايا) يتضمن 100 ألف وحدة سكنية

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram