اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > مقالات واعمدة ارشيف > كتابة على الحيطان: حاكموهم فوراً..

كتابة على الحيطان: حاكموهم فوراً..

نشر في: 8 أغسطس, 2011: 09:26 م

  عامر القيسيرائحة صفقة الكهرباء الأخيرة، لفّها الصمت الحكومي والسياسي حتى اللحظة، باستثناء التغطية الإعلامية الواسعة لهذه الفضيحة، وهي واحدة من مجموعة فضائح اتسمت بها المرحلة الحالية، سواء على مستوى صفقات الفساد المالي والإداري أو الصفقات السياسية، وهي الأخرى نوع من أنواع الفساد الأشد خطورة لعلاقته بمستقبل البلاد السياسي. لاشيء غير إلغاء الصفقة من قبل رئيس الوزراء،
 ولو انكشفت هذه الفضيحة في أي بلد من بلدان العالم المتحضرة لأسقطت الحكومة فورا بكامل عددها وعدتها، لما بقي في منصبه وزير للكهرباء ولا المرأة، ذلك إن مثل هذه الفضائح تعبر عن شكل ونوع الحكومة، لان الصفقة لم تمر معتمرة طاقية الاخفاء، ولم يقم بها ويحيك خيوطها بنغلاديشيا او كائنات من الفضاء الخارجي. إنهم عراقيون بيننا، بل أن لهم امتيازات وكراسي وحمايات وكتلا سياسية تقف وراءهم. لن نطالب بفتح التحقيقات على الطريقة التقليدية العراقية، لان النتيجة معروفة سلفا، لا أحد متهما لتضييع ملفات الفساد في دروب مجهولة. لنسأل فقط هل يعقل أن بلدا به 21 الف ملف للفساد الحيتاني لم نشهد فيه محاكمة واحدة لرأس من الرؤوس التي إما تسربت أو سربوها إلى خارج البلاد أو هي ما تزال تتسلم الملايين، فوق فسادها، بحماية مسؤولي الصف الأول. وهذا كلام مكرر وليس من عندياتنا يعترف به الأصدقاء والأعداء معا. وبمثل هذه الآلية من محاربة الحرامية واللصوص، فان الأبواب ستكون مشرعة لمن له استعداد للسرقة لان يتفضل إلى الساحة بحماية أولي الأمر منه!هذا النوع من الفساد صفقة الكهرباء الوهمية، بلا ضمير حقيقي، لأنه فساد يجني ثماره من عذابات الناس اليومية، المتولدة عن حر قاتل زادت درجته عن الخمسين ومات بسببه أطفال وشيوخ ومرت وتمر على المرضى أقسى لحظات وثواني العذاب الحقيقي من جهنم الحمراء التي قدمتها لنا الحكومة باعتبارها نموذجا محسنا لجهنم الحقيقية. وفي هذه الصفقة الحرام ينبغي ألا يسكت أحد مادمت الحكومة كل الحكومة خرساء، والساكت عن الحق شيطان أخرس!! نعم أيها السادة لن نتردد في توصيفكم بما يليق بكم مادمت تتلاعبون بحياتنا كما تشاءون ولا تهتمون لأوجاعنا وهي اوجاع الملايين من العراقيين الذين يكتوون بحر صيفنا الجهنمي فيما تتمتعون بالكهرباء الوطنية والمولدات الخاصة والرحلات المريحة الى بلاد الله الباردة دون ان يرمش لكم جفن على معاناتنا المذهلة وصبرنا الذي لا معنى له إطلاقا على أمثالكم!مرّة واحدة أصدقونا قولكم وعملكم وقولوا لنا من هو عرّاب صفقة الكهرباء الوهمية ومن يقف وراءه ومن هي الأدوات التي أسهمت في ترتيبها وأية أصابع قذرة وبلا ضمير تلك التي وقعتها ومن هم شهودها وما هو حجمها والعمولات التي اتفقوا على أن يأخذوها من أموال الشعب لكي تطول المعاناة وتتضخم.!!مرّة واحدة أيها السادة، وهو نداء موجه للرئاسات الثلاث التي ائتمناها على كل حياتنا، وأقسمت اليمين أمام الله ان تصون وتحافظ على العراقيين من كل سوء وأذية. لتقول قولتها وتنفذ ما أقسمت عليه!مرّة واحدة افعلوها بشجاعة ونكران ذات لكي نعترف بأنكم غير الذين سبقوكم وأذاقونا مرّ الحياة وعلقمها وألقوا بنا إلى قاع الجحيم.مرّة واحدة أيها السادة الكرام اكشفوا هؤلاء وقدموهم إلى محاكمة علنية لنراهم بأنفسنا ونتأكد بأنهم نوع من أنواع البشر و لنعرف فقط أن معاناتنا وآلامنا لم تشاركوا بها جميعا..هل من مجيب؟!

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

شناشيل :رسالة عبد الرحمن الراشد

زمن العصملي

العمود الثامن: صحافة "أبو إدريس"

سلاما ياعراق : وكم بالعراق من المضحكات

عـالَـم آخــر: سوريا وإيران.. "أرض الوحشة"

مقالات ذات صلة

حياتي وموت علي طالب

حياتي وموت علي طالب

غادة العاملي في لحظة تزامنت فيها الحياة مع الموت استعدت ذكريات عشر سنوات ،أو أكثر .. أختصرها الآن في ذاكرتي بالأشهر الثلاثة الأخيرة. حينما اتفقنا أناقرر هو أن يسافر ملبيا الدعوة التي انتظرها لأكثر...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram