اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > المفتش العام في وزارة الصحة:ندعو مصانع الأدوية إلى الالتزام بالمعايير الدولية

المفتش العام في وزارة الصحة:ندعو مصانع الأدوية إلى الالتزام بالمعايير الدولية

نشر في: 10 أغسطس, 2011: 08:43 م

 بغداد / قيس عيدانعقدت دائرة المفتش العام في وزارة الصحة يوم امس  اجتماعا خاصا مع ممثلي شركات ومصانع الادوية المحلية في البلد بحضور نقيب الصيادلة وممثلين عن الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية .  المفتش العام فى الوزارة  عادل محسن أكد على اهمية التواصل والاجتماعات الدورية مع ممثلي شركات ومصانع الادوية الاهلية  في الارتقاء بعملية انتاج الادوية محليا وسد الحاجة والنقص المحلي في بعض مفرداتها والتي تكمل عن طريق الاستيراد من المناشئ العالمية ،
 مبينا ان هذا الاجتماع هو انطلاقة جديدة في العمل والتعاون المشترك لتذليل العقبات والصعوبات التي تواجه الصناعة الدوائية في البلاد.  مشيرا الى دعم الوزارة والدولة لهذا القطاع بشكل عام . ودعا الشركات ومصانع الادوية الى الالتزام بالمعايير القياسية الدولية في عملهم وضرورة متابعة هذه المعايير سنويا بهدف الارتقاء بصناعة الادوية الى المستويات العالمية معطيا الامثلة على هذه المعايير ومنها GMP الذي يعتبر مقياسا متطورا لصناعة الدواء ويحدد المستوى الادنى لسلامة الدواء والذي هو اساس وهدف الوزارة في توفير الادوية الامنة للمواطنين .واشار الى ان اقرار الوزارة للائحة المبادئ الخاصة بعمل شركات الادوية المحلية مبينا دور دائرة المفتش العام في الالتزام بعملية الصناعة الدوائية في البلاد من خلال المتابعة المستمرة لعمليات الانتاج بالتعاون مع الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية والملاكات المتخصصة في الوزارة .ومن جانبه اوضح نقيب الصيادلة ان الصناعة الدوائية في العراق لها تاريخ عريق في المنطقة حيث افتتح اول معمل لصناعة الادوية عام 1957 في العراق وان العملية تعرضت للتراجع بسبب الحصائر الاقتصادي في تسعينييات القرن الماضي ، والانهيار في مؤسسات الدولة بعد العام 2003 نتيجة للظروف الامنية ، وبتظافر الجهود الخيرة ودعم الوزارة والدولة اخذت الصناعة الدوائية تنهض من جديد معطيا الامثلة على المصانع الاهلية الحديثة في العراق وبالذات في منطقة كردستان حيث انشئ فيها مصنعان حديثان للادوية ونوقشت في الاجتماع قضايا عديدة ذات الصلة حيث طرح ممثلو شركات ومعامل الادوية اراءهم في تطوير العملية والمشاكل والصعوبات التي تواجههم مشيرين الى المنافسة من الشركات الاجنبية في هذه العملية والتي تواجهها صعوبات غلاء اسعار الطاقة ( الكهرباء ) والمواد الاولية الضرورية للانتاج.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

أين أهل المدن عن هذه اللذة.. أن تستلقي تحت أشجارك بسلام؟
محليات

أين أهل المدن عن هذه اللذة.. أن تستلقي تحت أشجارك بسلام؟

قرية زنبور (ديالى) 964يحفظ الأستاذ "مصطفى ابراهيم جواد" جانباً من تاريخ قريته "الزنبورة" في الخالص، منذ أيام بني تميم والعزة، حتى صارت اليوم مكاناً لإقامة مزارعين من مختلف العشائر، وهو نجل مؤسس "النضال" أول...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram