اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > تقارير المدى > البرلمان يحظر عرض "الحسن والحسين" على الفضائيات المحلية

البرلمان يحظر عرض "الحسن والحسين" على الفضائيات المحلية

نشر في: 13 أغسطس, 2011: 09:22 م

بغداد/ المدىصوّت مجلس النواب في جلسته أمس بالإجماع على منع عرض مسلسل الحسن والحسين في أية قناة عراقية. وقال رئيس لجنة الأوقاف الدينية النيابية علي العلاق أنّه "تم تقديم طلب إلى رئاسة مجلس النواب موقعاً من 87 نائباً من أجل إيقاف عرض مسلسل الحسن والحسين 
الذي تعرضه إحدى القنوات الفضائية العراقية". وأضاف أن "87 نائباً قدموا طلباً لإيقاف هذا المسلسل الذي يعرض في كثير من القنوات العربية والعراقية وبالخصوص قناة بغداد".وأضاف العلاق أنّ "هذا المسلسل أثار جدلاً ورفضاً من قبل علماء الأزهر والسعودية والنجف الأشرف وعموم الشارع الإسلامي".وأشار إلى أنّ  "هذا الطلب يأتي لمنع بث وعرض هذا المسلسل في القنوات العراقية ومطالبة القنوات العربية بوقف بثه".ائتلاف العراقية، بدوره كان موقفه منقسما تجاه الموضوع، ففي وقت رفض تيار الوسط فيه قرار البرلمان رحبت مكونات الائتلاف الأخرى بحظر عرض المسلسل.وقال عضو الكتلة خالد الفهداوي في مؤتمر صحافي عقده، أمس، في مبنى البرلمان، إن "كتلة الوسط تحفظت على قرار البرلمان بمنع عرض مسلسل الحسن والحسين بسبب المسائل الإجرائية التي تخللت قرار المنع"، مبينا أن "لجنتي الأوقاف والشؤون الدينية والثقافة هما المسؤولتان عن هذا الموضوع".وأضاف الفهداوي وهو عضو لجنة الأوقاف والشؤون الدينية، إنه "كعضو في هذه اللجنة لم يطلع على طلب اللجنة أو موضوع منع عرض المسلسل، كما لم يجر التحقيق أو التحليل بشأن إساءات المسلسل التي تحدث عنها النواب"، مطالبا "بدراسة الموضوع وتحديد المخالفات التي تضمنها هذا المسلسل". وأشار الفهداوي إلى ضرورة أن "يكون هناك تقرير من لجنة الأوقاف يرسل إلى هيئة الاتصالات التي تتخذ بدورها قرار المنع"، لافتا إلى أن "رئاسة البرلمان لم تسمح لأي نائب بمناقشة هذا القرار".إلا أن القيادي في جبهة الحوار والنائب عن ائتلاف العراقية النائب حيدر الملا قال أنّ"تصويت مجلس النواب على منع عرض مسلسل الحسن والحسين جاء لكون المسلسل يزرع الفرقة الطائفية".وأضاف في تصريحات صحفية أمس أنّ "مجلس النواب انتقد عرض هذا المسلسل في القنوات المحلية والعربية ودعا القنوات العربية لإيقاف عرضه فيما سيتم محاسبة القنوات المحلية التي ستستمر بعرضه".وأشار الملا الى أنّ "هذا المسلسل من أبرز نتائجه هو زرع الفرقة بين الطوائف العراقية". إلى ذلك، توعد زعيم الكتلة الصدرية في مجلس النواب، بهاء الاعرجي بمحاسبة أية قناة فضائية عراقية تقوم بعرض مسلسل "الحسن والحسين" بالإضافة إلى غلق مكاتبها.وقال الأعرجي في مؤتمر صحفي حضره أمس السبت إن "عرض المسلسل هو مشروع واضح لزرع الفتنة الطائفية بين طوائف الشعب العراقي".وأثار عرض بعض الفضائيات ومنها فضائية بغداد مسلسل الحسن والحسين خلال شهر رمضان الذي تناول شخصيتي الإمامين الحسن والحسين، ردود فعل سلبية من قبل العديد من الأوساط الشعبية والسياسية والدينية وعدّوه محاولة لتزييف الحقائق التاريخية. إذ انتقد معتمد المرجعية الدينية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة الماضية عرض هذا المسلسل مشيراً إلى أنّ "هذا المسلسل يتعرض إلى أحداث تاريخية حساسة وحرجة جداً في تاريخ  المسلمين، وهي موضع اختلاف كبير وجدل شديد بين الطوائف الإسلامية، وإنّ عرضه سيؤدي إلى مزيد من الاختلاف بين المسلمين"، نافياً "موافقة المرجعية الدينية العليا على عرضه كما أشاعت بعض وسائل الإعلام". الوقف السني كان قد اكد عدم وجود أي حرج من مشاهدة مسلسل الحسن والحسين، مستدلا في ذلك بالفتاوى التي أعطيت من علماء الدين من جميع المذاهب.نائب رئيس الوقف محمود الصميدعي، قال في تصريح سابق لـ "المدى" أمس "نظرا لموافقة كل من المرجع الديني في لبنان محمد حسين فضل الله ويوسف القرضاوي، فلا حرج من متابعته لأنه يعرض الأحداث بكامل مهنية.يذكر أن محمد العنزي أحد المنتجين قال "هذا موضوع شرعي ونحن أخذنا فتاوى علماء بجواز ظهورهم وخضعنا فيه للمعايير الشرعية"، مضيفا: "نحن لا نملك أن نحلل أو نحرم".وأكد القائمون على المسلسل التاريخي "الحسن والحسين" الذي أحيا الجدل حول تصوير الأنبياء وصحابة الرسول وآل البيت ورفضه الأزهر خصوصا، أنهم ملتزمون بفتاوى لمراجع سنية وشيعية لإنتاجه وعرضه.وقال منتج المسلسل محمد العنزي لوكالة فرانس برس إن "هذا موضوع شرعي ونحن أخذنا فتاوى علماء بجواز ظهورهم وخضعنا فيه للمعايير الشرعية"، مؤكدا "نحن لا نملك أن نحلل أو نحرم".وأضاف "بما أن هناك علماء أفاضل حللوا، فقد أخذنا فتواهم ومشينا"، مشددا على موافقة المراجع الشرعية الشيعية والسنية على تجسيد شخصيات الصحابة.وقال إن "السيد محمد فضل الله رحمه الله أعطانا فتوى خاصة للعمل بجواز ظهور الحسن والحسين في المسلسل والنص كان فيه لجنة متخصصة بدكاترة تاريخيين منهم علي الصلابي ومحمد

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مثال الآلوسي:الأحزاب التي تدّعي بناء الدولة تدافع الآن عن أكبر سرّاق الوطن

المدى تنفرد بنشر نص اتفاقية أربيل كاملة

مجلس المحافظة: إزالة نصبي اللقاء وقوس النصر.. تطهير بغداد من رموز الظلم

فخري كريم: آن أوان رحيل المالكي وطيّ صفحة حكمه في العراق

المدى تروي تفاصيل المخطط البعثي وكيفية كشفه

مقالات ذات صلة

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

الانتخابات الأميركية تقترب..نجوم هوليوود دخلوا معركة البيت الابيض

ترجمة وإعداد/ ابتسام عبد اللهمع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، تزداد مخاوف أنصار ميت رومني، الذين ساهموا في جمع الأموال اللازمة لدعم حملته، وهم الآن في انتظار المناظرة التي ستجرى بين المرشحين للرئاسة: أوباما ورومني،...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram