اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > سكان قضاء ابو غريب يشكون أوضاعهم

سكان قضاء ابو غريب يشكون أوضاعهم

نشر في: 14 أغسطس, 2011: 09:31 م

 بغداد / المدى يشتكي سكان قضاء أبو غريب الذي لا يبعد سوى عشرين كيلو مترا عن وسط بغداد من سوء الوضع الصحي، وانتشار النفايات وبرك المياه الاسنة في شوارعه وازقته صيفا وشتاء. ويضطر سكان المنطقة التي تفتقر الى الخدمات الضرورية إلى حرق النفايات يوميا لكي لا تتراكم فتتصاعد في اجواء المنطقة الأبخرة والدخان. ويشير عدد من سكان أبو غريب التي عانت على مدى السنوات الثماني الماضية من العمليات العسكرية وتعرضت بيوتها
 إلى القصف والتدمير يشيرون الى إن الحكومة وعدت بإصلاح حال المنطقة التي تضررت جراء  الأحداث. ويتهم سكان المنطقة الحكومة بـ"معاقبة أهالي المنطقة بهذا الإهمال المقصود رغم ان الناس لا ذنب لهم بانتشار القاعدة وتزايد نشاط المسلحين في أبو غريب". وشكت السيدة ام علي حال أبو غريب الذي قالت انه لا يطاق بسبب الفوضى، وانعدام الخدمات، وانتشار النفايات، وعدم وصول أي آليات لنقل تلال النفايات، التي أصبحت من العلامات البارزة لكافة احياء أبو غريب. وتضطر العوائل لحرق النفايات بطريقة بدائية، فينتشر الدخان ويؤثر سلبا على صحة الناس. ورغم كل النداءات والإرشادات الصحية واستغاثات العوائل لم تصل الجهات الحكومية إلى هنا.أما الحاج أبو عمار فيقول منذ أعوام وحال منطقة أبو غريب في ترد واضح. وحسب علمه فان أي عضو في مجلس النواب، أو مجلس محافظة بغداد لم يزر هذه المنطقة التي وصفها بالمنكوبة. وقال: الكهرباء في انقطاع مزمن وأصحاب المولدات الأهلية لايلتزمون بأوقات التشغيل المعمول بها في محافظة بغداد. والغريب إن القوات الأمنية تزيد من معاناة الأهالي بتكرار المداهمات الليلية والنهارية، لتعتقل بين الحين والآخر شباب المنطقة دون مبررات، كما إن اغلب الشوارع الرئيسية والفرعية مقطوعة، وتتوزع الحواجز الكونكريتية بشكل عشوائي يثير العجب، حسب تعبير الحاج ابو عمار. أما صباح حازم فيشير الى إن معظم شباب المنطقة يذهبون للعمل في مركز العاصمة لغياب فرص العمل هنا ولغلق اغلب المحال التجارية ابوابها. وإن عمليات البيع والشراء تتوقف في حدود الساعة الثانية عشرة ظهرا، إذ لا زال الخوف يخيم على أهالي أبو غريب.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

النمسا تهزم بولندا بثلاثية في يورو 2024

حاولوا قتل شخص.. الداخلية تلقي القبض متهمين أثنين في بغداد

الاتصالات: العراق ينجح في استعادة عضويته لدى اتحاد البريد العالمي

هل يكتب ميسي سطوره الاخيرة في مسيرته الكروية؟

في العراق.. درجات الحرارة المحسوسة غدا تلامس الـ 65 درجة مئوية

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

عمالة الأطفال في العراق: انتهاك وحرمان
محليات

عمالة الأطفال في العراق: انتهاك وحرمان

 بغداد/ المدى أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، يوم أمس الأربعاء، أن عمالة الأطفال في العراق تتفاقم نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة والنزاعات المستمرة، بالإضافة إلى أسباب أخرى دفعت العديد من الأسر إلى إرسال أطفالها...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram