اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الملاحق > المعارضة اليمنية تستعد لعملية انتقالية رداً على عودة صالح

المعارضة اليمنية تستعد لعملية انتقالية رداً على عودة صالح

نشر في: 18 أغسطس, 2011: 05:51 م

صنعاء/ا ف ب شكلت المعارضة اليمنية الأربعاء الماضية مجلسا وطنيا يضم كل الاطراف المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح غداة اعلانه المفاجىء عن عودته قريبا من الرياض حيث نقل للعلاج اثر اعتداء مطلع حزيران/ يونيو الماضي.
وقال سلطان العتواني عضو اللقاء المشترك وزعيم الحزب الوحدوي الناصري: ان "المجلس الوطني سيقود قوى الثورة المصممة على المقاومة حتى رحيل علي عبد الله صالح".ويتالف "المجلس الوطني لقوى الثورة السلمية" من 143 عضوا انتخبوا الاربعاء خلال تجمع للمعارضة في صنعاء بهدف تنسيق حركة الاحتجاج ووضع برنامج للتوصل الى اسقاط النظام.ويضم المجلس الذي سيشكل لاحقا مكتبا تنفيذيا من عشرين عضوا، احزاب اللقاء المشترك ومن بينها حزب الاصلاح الاسلامي، والشبان المتظاهرين في شوارع اليمن وممثلي المجتمع المدني واعضاء الحراك الجنوبي والمتمردين الشيعة في الشمال وشخصيات مستقلة.وقال احد قادة المعارضة محمد بسنداوة امام المشاركين: "ان شعبنا مستعد لتقديم المزيد من التضحيات من اجل فرض ارادته على غرار الشعبين التونسي والمصري".وحذر الناطق باسم حزب المؤتمر الشعبي الحاكم طارق الشامي من انه "بانشاء هذا المجلس توقع المعارضة شهادة وفاة المبادرة الخليجية" في اشارة الى خطة للخروج من الازمة وضعتها الدول الخليجية بالتشاور مع الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.واضاف الشامي ردا على سؤال لوكالة فرانس برس عن خطر اندلاع حرب أهلية: ان معدي المشروع "يبرهنون على انهم لا يؤيدون حلا سلميا ويدعون الى مؤامرة ضد النظام الشرعي".وتابع: "لن نسمح بجرنا الى العنف".وتقضي المبادرة الخليجية بان تشكل المعارضة حكومة مصالحة، وان يستقيل صالح بعد شهر من ذلك ثم تنظيم انتخابات رئاسية خلال ستين يوما، وقد رفض الرئيس اليمني الذي يواجه حركة احتجاج في الشارع تطالب منذ كانون الثاني/يناير الماضي برحيله، توقيع هذه الخطة.وهاجم الرئيس اليمني الثلاثاء الماضية خصومه واعلن عودته قريبا الى صنعاء.وتوجه صالح الى تجمع لانصاره في خطاب نقله التلفزيون العام من الرياض حيث يمضي فترة نقاهة وقد ظهر بصحة جيدة متحدثا بنبرة تحد وحزم.واغتنم فرصة خطابه ليعلن عودته قريبا الى البلاد قائلاً: "الى اللقاء في صنعاء قريبا". وحذر العتواني من ان "اعلان عودته هو اعلان فتنة" مضيفا ان "نية صالح" غير المعلنة هي جر البلاد الى الحرب الاهلية".وقال المحلل اليمني محمد الضاهري ان خطاب صالح وهو الثالث منذ نقله الى المستشفى في الرياض "هو رسالة تحد  تدفع الى التصعيد وليس الى التهدئة" مشيرا الى ان "ثمن التغيير في اليمن سيكون باهظاً".وأضاف: انه "ليس من مصلحة احد اندلاع حرب اهلية في اليمن لان الجميع سيخرج منها خاسرا.. وستكون لها تبعات على الصعيدين الاقليمي والدولي، لكنه لا زال يعتقد ان في وسع الدول المجاورة مثل السعودية وكذلك الولايات المتحدة ان تلعب دورا لمنع تفاقم الوضع في اليمن حيث اضعف نظام صالح جراء انشقاق قسم من الجيش وقبائل وعلماء دين عنه.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

اقتصاديون يطالبون بضرورة تشريع قانون يقضي بتمويل المشاريع والمعامل العامة

الفساد ينخر أجهزة مصر والحزب الحاكم يقيد الحريات

النقل تنفي وجود فساد في صفقة شراء الحفارة البحرية "طيبة"

حـــــذف الأصــفــــار

هيئة الاستثمار: مشروع (بسمايا) يتضمن 100 ألف وحدة سكنية

مقالات ذات صلة

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة
الملاحق

اشتعال أزمة سوريا وتركيا.. ورومني يدعم تسليح المعارضة

  دمشق / BBCبعد أيام من سقوط القذائف السورية عبر الحدود إلى تركيا، ما يزال التوتر وأعمال القتل، تتصاعد على جانبي الحدود، في وقت أعلن فيه مقاتلو المعارضة قرب السيطرة على معسكر للجيش النظامي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram