اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > رياضة > (بروفة) ساخنة أعادت توازن الأسود..منتخبنا يهزم قطر بهدف شاكر ..وعودة متميزة للمايسترو

(بروفة) ساخنة أعادت توازن الأسود..منتخبنا يهزم قطر بهدف شاكر ..وعودة متميزة للمايسترو

نشر في: 20 أغسطس, 2011: 06:11 م

 الدوحة/ محمد العبيدي  تصوير/ كريم جعفر نجح المنتخب الوطني الاول لكرة القدم في تجربته الودية المهمة امام نظيره القطري في المباراة التي جرت بينهما مساء امس الاول الجمعة في العاصمة القطرية الدوحة وانتهت عراقية بهدف نظيف ضمن تحضيرات المنتخبين للمرحلة الثالثة للتصفيات المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل .
شهدت المباراة بداية ضعيفة نسبياً حتى بدأت ملامح سيطرة منتخبنا على مجريات الأمور تأخذ مجراها في مسرح اللقاء وهي نتيجة طبيعية نتيجة قصر فترة التحضير وتجمع اللاعبين وانتظامهم مجتمعين في التدريبات ، فضلا عن آثار المرحلة الانتقالية الحالية التي يعيشها المنتخب اثر انتهاء مدة عقد الالماني سيدكا.وبالفعل بدأت محاولات لاعبينا تزداد خطورة من خلال تهديد المرمى القطري اكثر من مرة في نصف الساعة الاولى للمباراة وظهرت فاعلية التشكيل الذي اشركه المدرب كاظم الربيعي واضحة المعالم، حتى أحرز سلام شاكر هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 35 بكرة رأسية وصلته من نشأت اكرم من ضربة حرة خارج المنطقة.كما شهدت المباراة العديد من التغييرات في صفوف الفريقين وحرص كل مدرب للوقوف على مستوى لاعبيه قبل المواجهات الرسمية المقبلةلاسيما ان المباراة تمثل محطة اعدادية مهمة تسبق مواجهة المنتخب الاردني يوم 2 ايلول في أربيل ضمن مواجهات المجموعة الاولى.وبشكل عام جاءت المباراة متوسطة المستوى وكان هناك العديد من الايجابيات والسلبيات في محصلة مفيدة للغاية والتي ينبغي اخذها بنظر الاعتبار قبل مباراة أوغندا الودية من اجل ظهور مميز للمنتخب الوطني في مبارياته القادمة والمهمة في التصفيات .لكن نجوم الفريق قدموا اداء جيداً واثبت اللاعبون كفاءة عالية ومقدرة على تقديم مستوى يليق بالكرة العراقية في مشوار التصفيات.الشوط الأولالدقائق الأولى للشوط الأول كانت هادئة ولكن سرعان ما انتهت فترة جس النبض من جانب الفريقين ثم بدأ كل فريق يبحث عن ثغرة يصل من خلالها إلى مرمى الآخر وكانت بداية الخطورة عراقية في الدقيقة الثالثة انتهت إلى ركنية أرسلها أمير صباح ترتد من دفاع العنابي ليونس محمود داخل منطقة الجزاء ُسدّدها بدوره قوية ارتدت من خالد صالح مدافع منتخب قطر لتفقد خطورتها وتضيع أول فرصة حقيقية في المباراة للمنتخب الوطني .. كان الرد من المهاجم القطري يوسف محمد بتمريرة عرضية أرضية من الجهة اليمنى في الدقيقة السادسة لم تجد سوى الحارس محمد كاصد الذي امسكها بثبات ،وفي الدقيقة السابعة رفع أمير صباح ركنية ثانية للمنتخب الوطني استقبلها يونس محمود برأسه وانتهت بيد الحارس قاسم برهان لترتطم بالقائم الأيمن وتعود له مرة أخرى لتؤكد هذه الدقائق تفوق المنتخب الوطني على أرض الملعب.واصل المنتخب الوطني ضغطه على دفاعات نظيره القطري وحصل مهدي كريم على ركنية ثالثة في الدقيقة 15 يرفعها ببراعة داخل منطقة الجزاء قابلها سلام شاكر برأسه وسط دفاع العنابي لكن الكرة علت العارضة.  وفي المقابل ُحاول المنتخب القطري التماسك والعودة إلى المباراة من جديد من خلال سبيستيان سوريا وخلفان ابراهيم  ويوسف أحمد لكن دفاعات منتخبنا بوجود علي حسين رحيمة وسلام شاكر وباسم عباس أفسدت المحاولات القليلة للمنتخب القطري خلال هذه الفترة.  هدف مستحقفي الدقيقة 27 سنحت فرصة للمنتخب القطري عن طريق خلفان إبراهيم خلفان داخل منطقة الجزاء لكنه اخفق في تسديد الكرة نحو المرمى لتخرج بجوار القائم الأيمن للحارس محمد كاصد. ونتيجة قوة الاحتكاك مع القطري يوسف أحمد حصل علاء عبد الزهرة على كارت أصفر. وفي الدقيقة 35 احتسب البحريني صلاح محمد حكم اللقاء ضربة حرة لمصلحة منتخبنا الوطني خارج حدود منطقة الجزاء تصدى لها نشأت أكرم ببراعة داخل منطقة الجزاء قابلها سلام شاكر براسية رائعة اسكنها في الزاوية اليسرى للحارس قاسم برهان محرزا هدف التقدم للمنتخب الوطني .واصل المنتخب الوطني سيطرته على زمام المبادرة بعد هدف التقدم حيث اظهر اللاعبون حالة جيدة من التماسك والتفوّق الميداني وباداء فردي وجماعي مميز، وفي الدقيقة الاخيرة للشوط الاول حصل المنتخب الوطني على ركنية رابعة لم ينجح في استغلالها لينتهي الشوط الأول بهدف عراقي نظيف.الشوط الثانيمع بداية الشوط الثاني أجرى مدرب منتخب قطر البرازيلي سبيستياو لازاروني ثلاثة تغييرات بنزول وسام رزق بدلاً من فابيو سيزار وموسى العلاق بدلاً من محمد كسولا وحسين شهاب بدلاً من سبستيان سوريا.وجاءت بداية الشوط الثاني متوازنة مع ظهور بوادر اكثر فاعلية لمصلحة المنتخب القطري في ظل التحرّكات السريعة من وسط الملعب بعد أن قام مدرب قطر بتنشيط الوسط بنزول وسام رزق اضافة إلى سرعة تحركات حسين شهاب ويوسف أحمد من الخلف للأمام .وبالمقابل لجأ منتخبنا الوطني الى التمركز في منطقة الوسط في محاولة لاحباط اي محاولة قطرية والعمل على بناء الهجمات بشكل منظم من خلال قصي منير الذي اجاد في السيطرة على منطقة العمليات إضافة الى الدور الكبير لصانع الالعاب المثابر نشأت اكرم فضلاً عن استبسال الخط الدفاعي وهذا ما جعل كل الطرق الى مرمى محمد كاصد مغلقة تماماً .حاول المنتخب القطري تنشيط هجوم الفريق حيث دفع لازاروني باللاعب محمد رزاق المهاجم بدلاً من محمد عم

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

الأكثر قراءة

علي عدنان مطلوب في إسبانيا وفرنسا

قرعة تصفيات كأس آسيا 2015 تسفر عن لقاءات متوازنة للمنتخبات العربية

إعلان جدول تصفيات مونديال 2018

الجنس الناعم وراء "الزعامة" الألمانية

مان يونايتد يغرم رونالدو مليون جنيه إسترليني

مقالات ذات صلة

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1
رياضة

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

متابعة/ المدى كشفت تقارير صحفية، عن قرب عودة نادي برشلونة الإسباني، إلى قاعدة 1\1 في أواخر شهر حزيران الجاري، ما يتيح له إبرام صفقات بحرية ودون أي قيود. وقاعدة 1\1 تطبق على الأندية التي...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram