اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > رياضة > قاسم لزام: تصنيف المدربين يحمي الكفاءات من سرقة جهودهم

قاسم لزام: تصنيف المدربين يحمي الكفاءات من سرقة جهودهم

نشر في: 20 أغسطس, 2011: 08:35 م

حاوره / يوسف فعلاكد عضو برنامج مشروع الهدف الواحد في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الدكتور قاسم لزام ان الاتحاد القاري للعبة اجاز له اقامة الدورات التدريبية الآسيوية في عموم البلاد بعد اجتيازه دورة المحاضرين الدوليين التي اقيمت في دبي مؤخراً للمساهمة في تطوير قدرات المدربين المحليين ومنحهم الشهادات الآسيوية التي تجيز لهم العمل رسمياً مع الاندية والمنتخبات الوطنية في الموسم المقبل.
وقال لزام لـ(المدى الرياضي) : ان اقامة الدورات التدريبية بعد انتهاء الموسم الكروي يعد توقيتا مناسبا للمدربين لانها تمنحهم الفرصة   للمشاركة من دون التأثير على عملهم مع الاندية التي يشرفون على تدريبها لاسيما ان اغلبهم لا يمتلكون الشهادات التدريبية المعترف بها من الاتحاد القاري الذي اصدر تعليمات مشددة لا تقبل الجدل تتضمن ان على جميع المدربين العاملين مع الاندية اوالمنتخبات الوطنية في القارة الآسيوية يجب عليهم نيل الشهادات لكي يتم منحهم الضوء الاخضر للاشراف على تدريب تلك الفرق، وهذه الخطوة تأتي في اطار سعي الاتحاد القاري للارتقاء بالواقع الفني للاندية والمنتخبات الآسيوية التي تعاني من تأخرها عن الركب العالمي للعبة.مدربون من دون شهاداتواضاف : لقد اتضح ان هناك عدداً من المدربين الذين يشرفون على تدريب الاندية الكبيرة في منافسات دوري النخبة لا يملكون الشهادات التدريبية المعترف بها من الاتحاد الآسيوي التي يعد تلك المشكلة حالة سلبية وتفشي الامية بين مدربينا وللقضاء عليها يجب على اتحاد الكرة التحرك بجد على اللجنة الفنية في الاتحاد القاري لاكمال الموافقات الرسمية لاقامة الدورات التدريبية الدولية لما لها من مردودات ايجابية على المستوى الفني العام لمنافسات الدوري في الموسم المقبل، اضافة الى انها فرصة رائعة للاطلاع على مستجدات التدريب للنهوض بواقع اللاعبين من النواحي الفنية والبدنية والذهنية .واشار لزام الى انه اجتاز بامتياز دورة المحاضرين الدوليين التي اقيمت مؤخراً في دبي التي  منح من خلالها شهادة دولية تجيزه الاشراف على القاء المحاضرات التدريبية على المدربين في عموم القارة الآسيوية ، ويعد ذلك انجازا كبيراً للكفاءات الوطنية التي تمتلك الافكار الهادفة والمعلومات الرصينة والخبرة الميدانية الجيدة في الملاعب التي يمكن ان تسهم في تطوير قدرات المدربين نحو الافضل ، وقد حرصت خلال  الدورة على عكس الوجه المشرق لمستوى المحاضرين العراقيين من خلال المداخلات وطرح الافكار التي تسهم في تطوير الكرة الآسيوية. قصور العملية التدريبيةوعن اسباب القصور في العملية التدريبية التي شهدها دوري النخبة قال: ان هناك اسباباً عدة اسهمت في عدم ظهور بعض الفرق بالمستوى الفني المطلوب في منافسات دوري النخبة منها عدم الاختيار الصحيح للمدربين  من الهيئات الادارية للاندية والتسرع في ابعاد المدربين عند تعرض فرقهم الى النتائج السلبية للفرق ، وفشل المدربين في انتهاج اساليب اللعب التي تتلاءم مع امكانات اللاعبين الفنية والبدنية ،وعدم خضوع الفرق الى المناهج التدريبية العلمية اثناء فترة الاعداد وكذلك في المنافسات، وتأثيرالجانب المادي على عطاء اللاعبين، وسوء ارضية الملاعب، وكذلك لعب نظام الدوري القاضي بهبوط 12 فريقاً من دوري النخبة الى الدوري الممتاز دوراً كبيراً في انتهاج المدربين الخطط الدفاعية لتفادي تعرض فرقهم الى الهزائم في محاولة منهم للابتعاد عن شبح الهبوط ، وجميع هذه المعطيات اثرت بصورة سلبية على العملية التدريبية وألقت بظلالها على حساب متعة الاداء في المباريات.تقليص الفرقوبشأن رأيه عن محاولات بعض الاندية ثني اتحاد الكرة عن قراره بتقليص عدد فرق النخبة قال : ان تقليص عدد فرق دوري النخبة يصب لمصلحة اللعبة والنهوض بواقعها والارتقاء بمستوياتها الى الافضل لان بقاء مسابقة الدوري تحت رحمة المجاملات وتطييب الخواطر لن ينفع كرتنا ولا يخدم مستقبل اللعبة ، ولاعادة هيبة الدوري يتطلب من اتحاد الكرة ان يطبق قرار الهبوط كما تم الاتفاق عليه من الهيئة العامة للاتحاد من دون التفات الى الوراء ،لان الوقت قد حان لاقامة مسابقة الدوري من 18 الى 20 فريقا لكي تحظى المباريات بمتابعة جماهيرية واسعة من خلال قوة المنافسة.تصنيف المدربينوفي معرض رده على عدم وجود تصنيف للمدربين اوضح : ان غياب تصنيف المدربين في اتحاد الكرة يجعل من مهمة الاشراف على تدريب الاندية والمنتخبات الوطنية لجميع الفئات العمرية تتحكم بها المجاملات والمساومات ولا تخضع للشروط والضوابط المهنية ما يجعل من مهمة الاشراف على تدريب المنتخبات الوطنية تحوم بشأنها الشكوك ، الذي ينعكس سلباً على نتائج المنتخبات الوطنية في البطولات الدولية ، وفق تلك المعطيات اناشد اتحاد الكرة الى ضرورة العمل على جمع ملفات جميع المدربين وتبويبها لاصدار تصنيف في الموسم المقبل اسوة بما معمول به في اغلب الاتحادات الوطنية العربية والقارية لانه من الصعب اسناد مهمة اشراف تدريب فريق في دوري النخبة للمدربين المبتدئين او ان يتم اختيارهم ضمن الملاكات التدريب للمنتخبات الوطنية على سبيل المثال، وتصنيف المدربين يضمن حقوقهم من العبث او تسلق اشباه المدربين على حساب الكفاءة والموهبة.المعايشة الاوروبيةوطالب عضو لجنة مشروع الهدف الواحد الآسيوية

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

علي عدنان مطلوب في إسبانيا وفرنسا

قرعة تصفيات كأس آسيا 2015 تسفر عن لقاءات متوازنة للمنتخبات العربية

إعلان جدول تصفيات مونديال 2018

الجنس الناعم وراء "الزعامة" الألمانية

مان يونايتد يغرم رونالدو مليون جنيه إسترليني

مقالات ذات صلة

في دوري نجوم العراق.. الشرطة يعزز صدارته وفوز دهوك والجوية
رياضة

في دوري نجوم العراق.. الشرطة يعزز صدارته وفوز دهوك والجوية

بغداد/ المدى فاز فريق القوة الجوية ضيفه فريق النفط 2-0 جرت المباراة على ملعب الزوراء عند الساعة السابعة والنصف مساءً. انتهى الشوط الاول بتقدم القوة الجوية بهدف دون رد للنفط، سجل هدف الجوية اللاعب...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram