اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > الصفحة الأولى > العراقية تجدد مظلوميتها: المالكي أفلح في ترسيخ نفوذه

العراقية تجدد مظلوميتها: المالكي أفلح في ترسيخ نفوذه

نشر في: 25 أغسطس, 2011: 06:16 م

بغداد/ المدىحذرت القائمة العراقية من "خطورة نهج التفرد في إدارة شؤون الحكم"، محملة المجتمع الدولي وبعض الدول الإقليمية "المسؤولية في حفظ الاستقرار، وعدم التدخل في مسار الديمقراطية في العراق".وذكر بيان للعراقية حصلت المدى على نسخة منه أمس الخميس أن "رئيس الوزراء نوري المالكي مازال مستمرا بالتفرد في اتخاذ القرارات دون إشراك جميع الكتل السياسية بهذه القرارات بشكل عام ووزراء كتلة العراقية بشكل خاص".
وأضاف أن"العراقية تمثل اكبر شريك له ولم يقتصر الأمر على تكليف وزير بالوكالة من خارج كتلة العراقية ومن دون موافقتها". وأوضح أن "رئيس الوزراء بعد قبوله استقالة وزير الكهرباء رعد شلال وقبل ان ينتهي التحقيق في قضية الفساد في وزارته من قبل مجلس النواب قام بتكليف عضو دولة القانون حسين الشهرستاني وزيرا للكهرباء بالوكالة دون استشارة العراقية وهي تمثل شريكه الأكبر في الحكومة".وأشار البيان إلى انه "بدلا من أن يسعى المالكي إلى تقديم الخدمات لأبناء الشعب العراقي بعد انقضاء المئة يوم وأعقبتها مئة يوم أخرى بلا طائل فضلا عن كونه رئيسا للحكومة السابقة فانه لم يفلح إلا في ترسيخ نفوذه الشخصي ومحاربة شركائه وإقصائهم وتهميشهم من دون احترام التوافقات السياسية".وأوضح أن "القائمة العراقية تدين بشدة هذه الممارسات التي تنم عن انعدام الثقة والعدوانية الغير مبررة ضد وزرائها ووزراء الكتل السياسية الأخرى".من ناحيتها، أكدت كتلة "حل" المنضوية تحت ائتلاف العراقية أمس الخميس إن رئيس الوزراء نوري المالكي سيبقي نائبه حسين الشهرستاني يدير وزارة الكهرباء بالوكالة حتى نهاية الدورة النيابية.ويرأس لجنة الطاقة الحكومية نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني الذي اتهمته لجنة النزاهة النيابية في الآونة الأخيرة بالتوقيع على عقود كهرباء شابها فساد.وقالت ناهدة الدايني النائبة في كتلة "حل" لوكالة كردستان إن المالكي سيبقي الشهرستاني الذي ينتمي لكتلته يدير وزارة الكهرباء بالوكالة حتى نهاية الدورة النيابية.وذكرت الدايني "تكليف المالكي للشهرستاني بتولي وزارة الكهرباء لا ينسجم مع توجهات الكتل السياسية نحو الشراكة الوطنية".بالمقابل، وصف نائب عن ائتلاف دولة القانون اتهامات القائمة العراقية لرئيس الوزراء بالتفرد بالسلطة بـ الفقاعة الإعلامية والمتوقعة، كاشفا عن "فتح ملفات كبيرة عن وزارة الكهرباء بعد عيد الفطر".وقال النائب إحسان العوادي إن "اتهامات القائمة العراقية الأخيرة لرئيس الوزراء نوري المالكي وسعيه بالتفرد بالسلطة على خلفية اسناد وزارة الكهرباء بالوكالة لنائبه حسين الشهرستاني لا تعدو كونها فقاعة وتهويل إعلامي وكانت متوقعة بعد زيارة زعيم العراقية إياد علاوي للكويت"، وأضاف أن "العراقية لم ترغب يوما بإنهاء الملفات العالقة بين الكتل السياسية في تنفيذ الاتفاقات ومنها أسماء المرشحين للوزارات الأمنية التي غالبا ما نؤشر عليها ملاحظات كونها لا تتناسب مع الضوابط التي اتفق عليها"، مؤكدا أن "مثل هذه التصريحات لا تنهي الفساد ولا تغير الحكومة وتعيق شؤون الدولة".وتابع العوادي أن "تكليف المالكي لنائبه الشهرستاني بشغل وزارة الكهرباء جاءت لكون الأخير هو الأقرب للوزارة من حيث الاختصاص ولملف الطاقة وان ما يؤشر عليه بتهمة التورط في قضايا فساد فسيكون القانون هو الفيصل والحكم"،  كاشفا عن "قرب فتح ملفات كبيرة تتعلق بوزارة الكهرباء بعد نهاية عطلة عيد الفطر تخص المتسببين بوضع الطاقة الكهربائية الحالي في البلاد".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

‏اندلاع حريق بمجمع سكني قيد الإنشاء في اربيل

برشلونة يقترب من العودة إلى قاعدة 1/1

وزير الهجرة تحدد موعد غلق مخيمات السليمانية

في مدينة بسماية.. إعفاء مدير في بغداد تسبب بفقدان 1000 ميغاواط (وثيقة)

 اسايش السليمانية تطيح بعصابة تعمل بورشة لحام سيارات تخلو من الأوراق الثبوتية

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

دولة القانون ينفي السعي لتشكيل حلف مع إيران وروسيا

دولة القانون ينفي السعي لتشكيل حلف مع إيران وروسيا

 بغداد/ وائل نعمة فيما ينتظر الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد عودة رئيس مجلس الوزراء نوري المالكي من موسكو لزيارة بغداد، ينفي ائتلاف دولة القانون أن تكون زيارة المالكي إلى العاصمة الروسية والزيارة المرتقبة...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram