اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > أعمدة واراء > "الدين" المرعب

"الدين" المرعب

نشر في: 13 أكتوبر, 2012: 07:09 م

السياسيون على مر العصور يظهرون تبجيلا للدين، بعضهم عن ايمان، وآخرون عن ايمان ومصلحة، والبعض الأخير فقط عن مصلحة. نابليون كان من النوع الأخير. وقد ذكر يوما انه  جعل نفسه مسلما في مصر، بابويا في ايطاليا، "واذا كان علي أن احكم الشعب اليهودي فسأعيد بناء معبد سليمان".

في جميع هذه الأحوال حافظ الدين على موقعه العلوي، لا يرفعه صدق حاكم، ولا يخفضه نفاق سلطة. عندما يتعرض للقمع يزداد هيبة ويتسع نفوذا. وحين تضيق الارض بالناس يصبح الملاذ. انه المقدس. المقدس الخالد. لكن صورته تبدأ بالإهتزاز عندما يتحول الى سلطة. فالدين لا يحكم بنفسه وانما البشر هم الذين يحكمون. والسلطة والناس معا هما من هذا العالم الذي يشوبه النقص والفساد.

مِنَ الذين يحكمون باسم الدين تأتي خسائر الدين والحياة. عندما كانت السلطة العليا عائدة لبابا الفاتيكان قال مكيافلي:" ان أول ما ندين به نحن الايطاليين للكنيسة ورجالها هو اننا صرنا ملحدين ومنحرفين". هذا هو خطر الأنظمة الثيوقراطية على الدين والأخلاق. وما من خطر ينال دين الناس وأخلاقهم الا وينال حياتهم أيضا. وهكذا اشتعلت حروب أوروبا الدينية، نتيجة سياسات سلطاتها القائمة على مزاعم تمثيل المسيحية. مع تلك المحنة التي عرفتها "القارة العجوز" في القرن السابع عشر ظهر الوجه المرعب لـ "الدين".

والدين لا يمكن أن يكون مرعبا لكن البشر هم من يجعلونه كذلك. فالبشر هم الدين. هم المرعبون وهم المسالمون. هم من يأخذ الدين الى هذه الوجهة أو تلك. هذا ينطبق على أي دين وعلى أي بشر. وخلال ما أصبح يسمى بـ "الطائفية" عامي 2006 – 2007 جربنا في العراق ذلك الوجه الذي أنزل الاسلام من عليائه وسموه الى صراع مذاهب، ثم الى قتال ومذابح على الهوية. ولوهلة بدا ان تلك المحنة يمكن أن تصبح شيئا من الماضي. ولكن المخاوف من تجددها استمرت وازدادت في الآونة الأخيرة مع تصاعد عمليات "القاعدة"، وتفاقم ازمة الثقة بين الكتل السياسية، ثم على وجه الخصوص مع دخول العراق طرفا في الصراع الطائفي الاقليمي الذي يذكِّر بحروب أوروبا الدينية.

وقد نكون قريبين من مثل تلك الحروب، مع تطورات الأزمة السورية خصوصا، ومع تنامي قوة الاسلاميين بعد "الربيع العربي" عموما. فلأول مرة تنقسم المنطقة الى جبهتين شيعية وسنية. ولطالما عبر المسؤولون في العراق عن مخاوفهم من احتمالات امتداد آثار هذا الصراع الى بلدهم، ولكنهم لا يفعلون في الواقع سوى ما يعزز صدقية هذه المخاوف. وقد تكون صفقة الاسلحة الأخيرة مع موسكو أحد أسباب رفع منسوب تلك المخاوف.

وفي العراق، كما في غيره من "دول الجوار"، يوجد سبيل واحد لطي صفحة هذا الصراع المرير، هو أن تكون الحكومات فوق الطائفية، تعطي الطوائف حرياتها، من دون ان تصبح طرفا في خلافاتها. ولكن الحاصل هو تبني الحكومات والأحزاب لتلك الخلافات من اعلى السلطة مرورا بوسائل الإعلام ووصولا الى التربية والتعليم. وما من سلطة دنيوية تجاوزت حدود وظيفتها من حماية الأرواح والحريات والأملاك الى التدخل في عقائد الناس وأفكارهم واخلاقهم الا وقادت الى كارثة. ولكن العزاء كان في الدين. فمن دون الدين يغدو الانسان وحيدا. وهذه هي الحال مع الحكومة الدينية: كارثة من دون تعزية.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

العمودالثامن: العميل "كوديا"

العمودالثامن: مرجان أحمد مرجان يطارد فلاح حسن

إنهيار اليوتوبيا الأمريكية في العراق

العمودالثامن: انت المنى والطلب

عن النقابات واخواتها سبيلا

العمودالثامن: العميل "كوديا"

 علي حسين أتابع مثل جميع سكان بلاد الرافدين .. الصولات التي يقوم بها البعض ضد تاريخ هذه البلاد .. فبعد أن طالب البعض بطرد أبو جعفر المنصور من بغداد ، فيما اقترح عدد...
علي حسين

كلاكيت: رحيل روبرت تاون السيناريست النجم

 علاء المفرجي رحل الأسبوع الماضي السيناريست روبرت تاون، الذي ساهمت براعته في الحوار وسرد القصص الثاقبة في تحديد موجة هوليوود الجديدة في السبعينيات والتي شملت "الحي الصيني" الحائز على جائزة الأوسكار، والذي بنى...
علاء المفرجي

الأوقاف عبء متورم على جسد الدولة المنهك

هادي عزيز علي قال قاسم امين: (اني اعتقد ان كل وقف تمسه يد الحكومة ليس للامة فيه نصيب) . نستذكر هذا القول ونحن امام التخصيصات الضخمة للوقفين السني والشيعي في قانون الموازنة الحالية اذ...
هادي عزيز علي

" الهجريّ" .. اختلاف الشّهور والفصول

رشيد الخيون هلَّ - قبل أيام - هلال العام الهجري الجديد(1446)، وفي كل مطلع عام يُثار سؤال الاختلاف بين الشُّهور والفصول، على أنَّ التباعد حصل منذ نهاية العام العاشر الهجري (الفلكيّ، الإفهام في تقويم...
رشيد الخيون
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram