اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > أعمدة واراء > هوّة أنّا كَرَنينا

هوّة أنّا كَرَنينا

نشر في: 14 أكتوبر, 2012: 05:06 م

كتاب عرضت له في عمودي هذا، صدر عام 2007 بعنوان The Top Ten، وكان استفتاءً بين 125 كاتباً عالمياً حول أهم رواية. كان الإجماع على أنها "أنا كارنينا" لتولستوي. تولستوي نفسه وضعها في المقدمة بين أعماله، في حين اعتبر "الحرب والسلام" أكثر من رواية. الرواية كُتبت بين عامي 1873-1877، ووضعها النقاد في حقل "الرواية الواقعية". 

ترجمات الرواية إلى الانكليزية كثيرة تجاوزت التسع ترجمات، وإعدادها للسينما والمسرح والتلفزيون وفن الأوبرا والباليه يفوق ذلك حيث تجاوزت في مجملها الثلاثين عملاً. وسيظل الجمهور أوفر حظاً في المتعة مع السينما. فلقد أُنتج أول فلم عن الرواية عام 1914، وكان روسياً. وآخر فيلم أنتج هذا العام، وهو اليوم في دور السينما اللندنية. المخرج "جو رايت" (مواليد1972) بدأ مخرجاً مع رواية جين أوستن "كبرياء وتحامل"، ثم قدم بعدها فيلم "غفران"، "العازف المنفرد"، و"هنّا". الممثلة "كيريانايتلي"، التي برعت العام الماضي بفيلم "المنهج الخطر" عن علاقة عالمي النفس "فرويد" و"يونغ"، كانت مُعتمَدة في فيلمي "رايت": "كبرياء وتحامل" و"غفران"، وتعود معه بصورة أكثر براعة في "أنّا كَرَنينا".

    الفيلم خلطة لا تخلو من غرائبية، ولكن عناصرها بالغة الروعة جميعاً. لقد شاء المخرج أن يبدأ الأحداث واقعية، من حيث المكان، بقاعة مسرح غير واقعية: تُسهم في هذا الميل كل عناصر فن التصوير، والأزياء، والتمثيل الإيمائي، وحركة الشخوص، حتى نعود فجأة إلى المنحى الواقعي للأحداث. وبقدر ما تثير هذه الخلطة البارعة الحواس، بقدر ما تخفف من عنصر التشويق الذي تمليه الأحداث. ولكن ما مقدار أهمية عنصر التشويق هذا في الفن السينمائي؟

    الفيلم يملأ العين والسمع والقلب والعقل بثمار سينمائية خالصة. فيخرج أحدنا بامتلاء فني، ولكنه يترك ما يؤلب عليه الفيلم (أو الرواية) من معانٍ في كيان أحدنا إلى ما بعد المشاهدة. لأن حب "أنا كرنينا" المفاجئ المحترق يخصنا جميعاً، رجالاً ونساءً. صحيح أن الذين تعرضوا إلى تراجيديا العواطف الحارقة قلة، ولكن ألم تقف الكثرة منا على حافتها الخطيرة؟

    الجملة الشهيرة التي يبدأ بها "تولستوي" الرواية تقول: "كل الأسر السعيدة سواءٌ في الشبه، ولكن الأسرة التعيسة تنفرد بتعاستها وحدها". ولعل هذا يعني أن تراجيديا الحب المفاجئ المحترق إنما تكمن في العزلة. السعيد يملك لغة مشتركة مع السعداء. ولكن التعيس لا يملك لغة مشتركة مع أحد. يرى العالم جميعاً يأخذ مساره دونه. إن قلب "أنّا" لا بد شعر بذلك. إن رواء قلبها كامن في طرف مقطوع، هو طرف من تحب وقد انقطع بفعل واحدة من هذه العوامل التافهة في عمومها.

في الفيلم، كما في الرواية، تعرية لسوءات المجتمع المخملي. ثم يفتح تولستوي هوة سوداء مفاجئة باسم الحب. تتولاها "أنّا" الارستقراطية، التي تلتقي صدفة بشاب تام الشياكة والوسامة. تقع في حبه، الأمر الذي يستدعي هجران زوجها وصغيرها، ومواجهة مجتمع تقليدي معادٍ. إضاءة الحب تغدو ليلاً حالك السواد، لعله ليل الغريزة الكاسرة. ليل يقود ضحيته البائسة إلى حتفها، حيث تلقي نفسها تحت قطار، في محطة سبق أن التقت فيها الشاب الوسيم.

في مقابل هذه الغريزة الكاسرة هناك غريزة غير كاسرة لشاب مثالي يُدعى "ليفن" مالك لأراضٍ وفلاحين، يحب شابة لا ترتضيه، فيُكسر. ولكن انكساره العاطفي يقوده إلى الالتحام بحياة الفلاحين البسيطة، فيجد فيها خلاصاً. هل أراد تولستوي أن يخيرنا؟ كان هو ذاته، في حياته الواقعية، داخل معترك كهذا. كان يريد أن يتخلى عن أراضيه للفلاحين، ويلجأ إلى رحابة الحياة الروحية. ولكن زوجته، وعائلته ومجتمعه أبى إلا أن يحرمه من خياره. فهجر كل شيء وهرب في قطار، هو الشيخ المُسن، ليموت داخل إحدى محطاته.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

الأكثر قراءة

العمودالثامن: العميل "كوديا"

إنهيار اليوتوبيا الأمريكية في العراق

العمودالثامن: مرجان أحمد مرجان يطارد فلاح حسن

عن النقابات واخواتها سبيلا

العمودالثامن: عقدة عبد الكريم قاسم

العمودالثامن: فولتير بنكهة عراقية

 علي حسين ما زلت أتذكر المرة الأولى التي سمعت فيها اسم فولتير.. ففي المتوسطة كان أستاذ لنا يهوى الفلسفة، يخصص جزءاً من درس اللغة العربية للحديث عن هوايته هذه ، وأتذكر أن أستاذي...
علي حسين

من دفتر الذكريات

زهير الجزائري (1-2)عطلة نهاية العام نقضيها عادة في بيت خوالي في بغداد. عام ١٩٥٨ كنا نسكن ملحقاً في معمل خياطة قمصان (أيرمن) في منتصف شارع النواب في الكاظمية. أسرّتنا فرشت في الحديقة في حر...
زهير الجزائري

دائماً محنة البطل

ياسين طه حافظ هذه سطور ملأى بأكثر مما تظهره.قلت اعيدها لنقرأها جميعاً مرة ثانية وربما ثالثة او اكثر. السطور لنيتشه وفي عمله الفخم "هكذا تكلم زارادشت" او هكذا تكلم زارا.لسنا معنيين الان بصفة نيتشه...
ياسين طه حافظ

آفاق علاقات إيران مع دول الجوار في عهد الرئيس الجديد مسعود پزشكیان

د. فالح الحمراني يدور نقاش حيوي في إيران، حول أولويات السياسة الخارجية للرئيس المنتخب مسعود بيزشكيان، الذي ألحق في الجولة الثانية من الانتخابات هزيمة "غير متوقعة"، بحسب بوابة "الدبلوماسية الإيرانية" على الإنترنت. والواقع أنه...
د. فالح الحمراني
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram