اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > مؤتمـر تخصصــي يؤكد تلـوث لحـوم مجـزرة الحلــة

مؤتمـر تخصصــي يؤكد تلـوث لحـوم مجـزرة الحلــة

نشر في: 6 أكتوبر, 2009: 06:57 م

بابل/ اقبال محمداقام فريق اعمار محافظة بابل امس مؤتمرا، بشأن تحسين وتاهيل مجزرة الحلة من اجل الحفاظ على صحة المجتمع، ودعم الواقع البيئي والصحي في المحافظة .
وقال الدكتور حيدر على حسين من فريق اعمار بابل المشكل حديثا في ديوان المحافظة لـ ( المدى ): امس ان اول عمل قام به الفريق هو مناقشة واقع مجزرة الحلة، لان هذه المجزرة تجاوز عمرها 60 عاما وهي قديمة جدا بنيت في الستينيات، حيث كان عدد القصابين قليل جدا وتخدم عشرات الالوف من سكان مدينة الحلة، والان ونحن في عام 2009، حيث اصبح سكان المدينة 600 الف نسمة وعدد القصابين اصبح بالمئات، لكن الوضع العام للمجزرة اكثر من المتردي وانها قريبة من النهر وهي تقدم الان لحما ملوثا 100 % والذي يزورها لا ياكل لحمها قطعا بسبب الروائح الكريهة، وانتشار الفضلات حتى ارضيتها المغطاة بالسراميك اصبح لونها اسود، وقد قدمنا تقارير لمجلس المحافظة وتم غلق المجزرة لمدة 3 ساعات وتم اعادة افتتاحها بعد ذلك . واضاف: ان المجزرة لاتصلح اساسا في وضعها الحالي ان تكون مجزرة، بسبب اهمال المسؤولين من الدوائر المسؤولة عنها وهي البلدية والبيئة والرقابة الصحية والبيطرة .إلغاء مخازن التعفيرواشار الى انه تم ترميمها من قبل احدى المنظمات وليتها  لم ترمم!  حيث دمرت المجزرة بكاملها حيث ألغت 4 مخازن خاصة بالتعفير وخزن المياه وألغت عملية فحص الحيوانات قبل الذبح، والان اصبحت الساحات المحيطة بالمجزرة مليئة بالفضلات والماء الملوث ودم الحيوانات. مبينا: ان هناك بئرا داخل المجزرة تؤخذ منه الماء لغسل اللحوم وهذه جريمة كبرى بحق الانسان، اضافة الى ان هناك قرب المجزرة ساحة لبيع المواشي، وتعتبر كارثة بيئية حيث تنقل الامراض البيئية والصحية المستوطنة الى المجزرة بواسطة الكلاب السائبة التي تتنقل بين المجزرة وساحة بيع الحيوانات .وقال الدكتور حيدر في كلمته: ان المجزرة تفتقر الى الماء والكهرباء، وان بلدية الحلة خصصت سيارة حوضية لنقل الماء لغسل اللحوم، مطالبا بنقل المجزرة من موقعها الحالي وهي داخل حدود بلدية الحلة وواقعة على الشط بسبب المخالفات البيئية والصحية وعدم قدرتها على استيعاب الزيادة الكبيرة في عدد القصابين والذبح، مؤكدا ان هناك فكرة من فريق اعمار بابل لاحضار مستثمرين لبناء مجزرة حديثة وسريعة خلال شهرين. إنشاء مجزرة متطورةمن جهته قال رافع ناجي مدير بلدية الحلة: ان المجزرة الحالية غيرمتوفر فيها الشروط الصحية والبيئية، وقدمنا  نحن البلدية جميع التسهيلات لهذه المجزرة، وقد صدرت موافقة وزارة البلديات والاشغال على انشاء مجزرة حديثة متطورة على طريق حلة –ديوانية وبمساحة 5 دونمات، وبكلفة اكثر من 22 مليار دينار، ويستمر العمل بها سنتين وسيباشر بها قريبا .وقال كريم حسين من مديرية بيئة بابل: ان مجزرة الحلة قديمة جدا وتم تقييمها والكشف عليها، من قبل لجان متعددة من بيئة بابل، وقدمنا تقارير خاص بذلك لمجلس المحافظة والمحافظة، مطالبين بإنشاء مجزرة حديثة بدلا من المجزرة الحالية التي تفتقر الى ابسط الشروط البيئية والصحية وتقدم لحما ملوثا للمواطنين.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

خارطة بتوزيع العاصفة الغبارية في العراق

السوداني يتابع شخصياً خطة العيد: وفرنا التكنولوجيا الحديثة لتغطية مناطق بغداد

إدارة الجوية تقيل أوديشو وتسمي بديله

إيران: 30 عنصراً من داعش في قبضتنا

العراق يباشر باخضاع المسافرين "لفحص الايدز" 

ملحق منارات

مقالات ذات صلة

عمالة الأطفال في العراق: انتهاك وحرمان
محليات

عمالة الأطفال في العراق: انتهاك وحرمان

 بغداد/ المدى أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، يوم أمس الأربعاء، أن عمالة الأطفال في العراق تتفاقم نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة والنزاعات المستمرة، بالإضافة إلى أسباب أخرى دفعت العديد من الأسر إلى إرسال أطفالها...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram