اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > ملحق منارات > فريد الاطرش.. في عيون الاخرين

فريد الاطرش.. في عيون الاخرين

نشر في: 23 أكتوبر, 2009: 04:44 م

د. عدنان الظاهرما الشيء المشترك بين فريد الأطرش والشاعر الأسباني فيديريكو غارسيا لوركا الذي اغتاله الحرس الأسود ابان الحرب الأهلية الأسبانية 1936 - 1939؟. خلال متابعتي لأحد البرامج الفضائية المصرية المسمى ( حكايات فنية ) من إعداد وتقديم الصحافي الأستاذ محمود معروف ,
 وفي الحلقة المكرّسة للفنان المطرب والملحن والممثل المرحوم فريد الأطرش ..., وجدت ما يكفي من حوافز لإعادة قراءة كتاب ساهم في كتابته عدد من أصدقاء الفنان الراحل من فنانين ورجال ثقافة وصحافة مرموقين (1) كمحمد عبد الوهاب ومحمد الموجي ومحمود الشريف وبليغ حمدي وسواهم.مقدمة كفاءة الأستاذ محمود معروف في اعداد وتقديم هذا البرنامج تستحق الثناء نظرا لغزارة ما يقدم من معلومات ولأسلوبه المتميز في عرض تفاصيل هذه المعلومات . انه صحافي ومحقق ناجح فضلا عن كونه ممثلا بارعا .بتأريخ الأربعاء الموافق 20 / 2 / 2002 قدم الأستاذ محمود معروف الحلقة الأولى الخاصة بحياة فريد الأطرش على أن تليها بعد أسبوع الحلقة الثانية والأخيرة . لقد وقع مقدم البرنامج في خطأ غير متوقع منه . أقصد معلوماته عن أغاني الفيلم الأول لفريد الأطرش وشقيقته أسمهان : فيلم انتصار الشباب . قال الأستاذ محمود أن الموسيقار محمد عبد الوهاب قد لحن بعض الأغاني التي غنتها في هذا الفيلم المرحومة أسمهان. ولحد علمي أن فريد الأطرش والموسيقار مدحت عاصم هما الوحيدان اللذان قاما بتلحين أغاني هذا الفيلم . بلى , غنت أسمهان فيما بعد أغنية ( محلاها عيشة الفلاح ) من ألحان عبد الوهاب ثم غنت معه ومن ألحانه أوبريت ( مجنون ليلى ) من شعر أحمد شوقي. الأمر الذي يثير دهشتي بل واستغرابي هو أن الكثير من نقاد أو مؤرخي فريد الأطرش مجمعون على اعتبار أغنية (الربيع ) و ( أول همسة ) هما رأس روائع فريد الغنائية. لا اعتراض على ذلك ولكن ما رأي هذه النخبة الممتازة من الفنانين, مغنين أو ملحنين , في أغان أخرى أضعها دون تردد على صعيد واحد مع قمة روائعه ان لم تتفوق عليها في بعض الأمور. أخص بالذكر الأغاني التالية : 1- بتسأليني عن حالي وأنت السبب في اللي جرا لي.2- وحياة عينيك3- بحب من غير أمل4- بقى عايز تنساني ( ثم غنتها فأجادت المطربة سعاد محمد )5- ختم الصبر بعدنا بالتلاقي6- بتبكي يا عين على الغايبين ودمعك عالخدود سطرين7- يا قلبي يا مجروح8- يا حبايبي يا غايبين9- كلمة عتاب ( غنتها وردة الجزائرية فتفوقت في أدائها على فريد نفسه ) لم يتميز فريد بأغنيتي الربيع وأول همسة فحسب, فقائمة روائع الرجل طويلة . أما الفاشل من أغانيه فأقل من القليل بالمقارنة مع سواه من مشاهير الملحنين والمطربين الذين عاصروه ونافسوه على الشهرة والمكانة الأولى في عالم الطرب والتأليف الموسيقي. فريد وعبد الوهاب لا أستطيع المقارنة بين موهبتي الرجلين الفنية في عالم التلحين , لذا سأضع المقاييس التالية للمقارنة كيما أستطيع أن أستنتج من من هذين الرجلين كان الأفضل . 1- صورة الوجه ( كما نراها في الأفلام السينمائية ) : يتقبل الرائي صورة وجه فريد بيسر وأعجاب , فهي أفضل من صورة محمد عبد الوهاب .2- الصوت : صوت فريد أجمل وأكثر سعة وأعمق مقاما من صوت عبد الوهاب.3- التمثيل السينمائي : فريد ممثلا أفضل بلا ريب من عبد الوهاب. عبد الوهاب لا يحسن التمثيل أصلا , وبرودته خلال التمثيل لا تطاق . لذا قد انسحب مبكرا من عالم التمثيل .4- اذا رأى عبد الوهاب عيبا في طريقة نطق فريد لبعض حروف ( 2 ) الهجاء فانه هو نفسه (عبد الوهاب ) يلفظ حرف الثاء سينا فيقول ( بعست ) بدل ( بعثت ) . كما أنه يكرر في معظم اغانيه ( أم ... أم ... أم ) ليعيد ضبط وتنظيم أوتار حنجرته . الأمر الذي يشوه اللحن ويسيئ الى أذن السامع. فاذا ما أعترف الجميع على روعة وتميز أغنيتي الربيع وأول همسة لفريد الأطرش فان منافسه الأكبر محمد عبد الوهاب نفسه لم يستطع أن يقدم ما هو أفضل من هاتين الأغنيتين أبدا. قد نتذكر أغانيه الطويلة التي راجت في حينها رواجا كبيرا مثل ( الجندول ) و ( الكرنك ) و (مضناك جفاه مرقده ) فاني لأعزو سبب نجاح هذه الأغاني لا لما فيها من ابداع في التلحين والأداء , بل لقوة شعر هذه القصائد وجماله . فالغناء قبل كل شيء طرب , وحين أستمع الى هذه الأغاني ومثيلاتها لا أشعر بالطرب. لذلك يسمى المغني مطربا . لكن لا يستطيع أحد أن ينكر فضل عبد الوهاب في ذيوع وأنتشار شعر هذه القصائد في طول العالم العربي وعرضه محمولة على مقامات الحانه. وفي المقارنة بين فن الرجلين يجب أن نأخذ بعين الأعتبار البون الشاسع في نشأة كل منهما بيئة واعدادا وثقافة فضلا عن الفروق الفردية الطبيعية التي تميز عادة ما بين البشر. لو كان فريد مصريا مولودا في مصر لربما اعتبره المصريون أنفسهم وقبل غيرهم أفضل من عبد الوهاب. وقد درج البعض على أن يلمز الرجل بعض المواقف بأنه (( شامي )) تارة وبأنه (( درزي )) تارة أخرى. بل وأفرطت دوائر أخرى في اللمز والنميمة فأفترت بالأدعاء أن الدروز غير مسلمين أو أنهم في أحسن احوالهم فرقة منحرفة عن الأسلام. فريد والحب والمرأةكثر الكلام حول موقف فريد من المرأة . كما كثرت التساؤلات والتكهنات حول أسباب عزوف فريد عن الزواج . لقد أدع

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

خارطة بتوزيع العاصفة الغبارية في العراق

السوداني يتابع شخصياً خطة العيد: وفرنا التكنولوجيا الحديثة لتغطية مناطق بغداد

إدارة الجوية تقيل أوديشو وتسمي بديله

إيران: 30 عنصراً من داعش في قبضتنا

العراق يباشر باخضاع المسافرين "لفحص الايدز" 

ملحق منارات

الأكثر قراءة

مسرحية أهل الكهف لتوفيق الحكيم والطابع الذهني

تجربة الطاهر وطار.. الروائية بين الايديولوجيا وجماليات الرواية

هكذا تكلم نزار قباني..عن الشعر والجنس والثورة

ماذا قدم بريخت للمسرح العالمي؟

توفيق الحكيم رائد المسرح الذهني

مقالات ذات صلة

برتولت بريخت والمسرح العراقي

برتولت بريخت والمسرح العراقي

د. عادل حبه في الاسابيع الاخيرة وحتى 21 من أيار الجاري ولاول مرة منذ عام 1947 ، تعرض على مسرح السينما في واشنطن مسرحية "المتحدثون الصامتون"، وهي احدى مسرحيات الشاعر والكاتب المسرحي الالماني برتولت...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram