اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > مجلس بابل يعلن يناقش مشكلة ضيق شوارع الحلة

مجلس بابل يعلن يناقش مشكلة ضيق شوارع الحلة

نشر في: 17 أكتوبر, 2012: 05:57 م

 بابل / إقبال محمد

تعاني مدينة الحلة   أزمة مرورية قوية بسب الازدياد  في أعداد السيارات وضيق الشوارع  وسعة الأرصفة والجزرات الوسطية  التي تعادل سعة عرض الشارع مما جعل مجلس المحافظ يدرس هذه المشكلة  ويصوت بالإجماع لحل هذه الظاهرة  .
وذكر عضو مجلس محافظة بابل حسن كمونة الطائي،  أن بسبب الزحام المروري الواسع وضيق شوارع المدينة والكم الهائل من السيارات التي لا تستوعبها شوارع مدينة الحلة التي شوهت وجه المدينة الحضاري، قدمنا  مقترحاً لمجلس المحافظة  يقضي بإعادة النظر بالشوارع داخل المدن في المحافظة وبالأخص مركز المحافظة مدينة الحلة  هناك أرصفة وجزرات اعرض من الشارع ولاتستغل بالشكل الصحيح بل تستغل من قبل أصحاب المحال والمطاعم واستغلالها غيّر منظر الشارع وبعض الأرصفة عريضة والشارع مزدحم وضيق ونحن ننظر إلى مدن العالم ولاتوجد مدينة فيها هكذا شوارع ضيقه .
وأكد الطائي  " طلبنا من المحافظة والدوائر المعنية إعادة النظر بالشوارع لكي تتسع الشوارع للسيارات ،والمجلس صوت بالإجماع دعم المقترح  وتم توجيه البلدية والبلديات والمحافظة بإعادة النظر لهذه الظاهرة  والعمل على توسيع الشوارع " .
من جانبه  أشار رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة بابل حسان الطوفان إلى أن المحافظة تنفرد عن غيرها بكثافتها السكانية  وضيق شوارعها مما يخلق مشكلة بسبب ضيق الشوارع في اغلب المناطق وتحديدا مركز المدينة والتي تضطلع بنصف الكثافة السكانية والزيادة الملحوظة للسيارات .
وأضاف "لا نجد مبادرة من الدوائر المعنية سواء من التخطيط العمراني أو الدوائر البلدية المعنية ولا الحكومة المحلية مهتمة بحل هذه المشكلة التي تتفاقم يوما بعد يوم، حتى تمت مؤخرا مناقشة مقترح زيادة عرض الشوارع على حساب الجزرات الوسطية والأرصفة الجانبية الموجودة المرصوفة بمساحات كبيرة، والمستغلة من قبل المواطنين كمحال لهم وليس أرصفة  على عكس مانراه في محافظات النجف و كربلاء وكردستان ".  
 وأشار الطوفان إلى أن المحافظة متمثلة بحكومتها المحلية ودوائرها المعنية ملزمة ودون تأخير بإعداد دراسة من قبل  الدوائر المعنية  وتنفيذ مشاريع تنقذ المدينة من كارثة مرورية تتمثل بالزحام المروري الذي يؤدي إلى عدم وصول المواطنين إلى أماكن عملهم بسرعة   ،وهناك خطوة أولى بدأ الإعداد لها  وهي التي نبهت عليها هيئة المستشارين في المجلس هو الطريق الواصل بين باب الحسين ومجسر الثورة والمزمع تنفيذه مجسر باب الحسين الكبير وستضاف أعراض جديدة لهذا الشارع الرئيسي على حساب الجزرة الوسطية والأرصفة العريضة التي لامبرر لها.
في حين أشار عضو مجلس محافظة بابل محمود رحمن إلى أن هناك جزرات وسطية وأرصفة  يصل عرضها إلى 7 أمتار وهي تقريبا بعرض الشارع نتمنى أن يكون هناك تخطيط ورؤى واضحة من الدوائر وخصوصا البلدية والبلديات وتقليص الجزرات وتستغل للخدمات .هناك تجاوزات عليها من قبل  أصحاب  البسطيات ،وهناك اختناق مروري لأن الجزرة الوسطية اكبر من الشارع وما نمر به ضعف في الدوائر الخدمية في الاستعجال برفع الكشوفات وما لمسناه خلال الجولات  الميدانية  بأنه يجب العمل بالمقترح من اجل إنقاذ المدينة من الزحام والاختناق المروري الذي سبب مشاكل عديدة لأبناء المدينة  .

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

دي خيا يثير الغموض حول مستقبله

محكمة مصرية تلزم تامر حسني بغرامة مالية بتهمة "سرقة أغنية"

والدة مبابي تتوعد بمقاضاة باريس سان جيرمان

للحفاظ على «الهدنة».. تسريبات بإعلان وشيك عن موعد انسحاب القوات الأمريكية

العمودالثامن: حصان طروادة تحت قبة البرلمان

ملحق عراقيون

مقالات ذات صلة

بيئة ذي قار تكشف عن توجيه إنذارات وفرض غرامات مالية على الحقول النفطية
محليات

بيئة ذي قار تكشف عن توجيه إنذارات وفرض غرامات مالية على الحقول النفطية

 ذي قار/ حسين العامل كشفت مديرية بيئة ذي قار عن توجيه انذارات وفرض غرامات مالية على حقول نفطية مخالفة للمتطلبات البيئية، وذلك بالتزامن مع اعلان لجنة الصحة والبيئة في مجلس المحافظة عن تسجيل...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram