اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > حوانيت مدرسية دون معايير صحية.. والبيئة تحذر

حوانيت مدرسية دون معايير صحية.. والبيئة تحذر

نشر في: 17 أكتوبر, 2012: 05:59 م

 بغداد/ دعاء آزاد

جرس المدرسة يدق معلنا عن نهاية الحصة الدراسية، الطلبة يتهافتون على حانوت المدرسة محدثين زحاما شديدا عند بابه طالبين أكلاتهم المفضلة (الجبس والحلويات والمأكولات السريعة مثل الهمبرغر والفلافل الأكثر طلبا).  
إياد محمد ولي أمر احد تلاميذ  المرحلة الابتدائية قال في حديثه لـ "المدى"، أضع في حقيبة ولدي كل صباح وجبة غذاء صحية من البيت الا أنه لا يأكلها مفضلا ما يبيعه الحانوت المدرسي من أطعمة والتي تكون غير نظيفة، ويضيف " كذلك تلك المأكولات المعلبة هي أيضا تضر صحته لأنه يتناولها بشكل يومي " .
وطالب محمد التربية بمنع بيع الاطعمة غير الصحية في المدرسة وتوفير وجبة غذاء صحية لكل طالب خاصة طلبة المرحلة الابتدائية حتى وان كانت مقابل مبالغ نقدية يدفعها الطبلة .
اما الطالبة فاطمة صالح فقد ذكرت أن "أسعار المأكولات في حانوت مدرستي تصل الى ضعف سعر الحاجة، هذا بالإضافة الى ان مأكولاته تفتقر الى النظافة وكثيرا ما نشاهد الذباب حوله". وتتابع "كثيرا ما ينتشر باعة المأكولات المتجولون قرب باب مدرستنا وقت بداية الدوام ونهايته ويسارع كثير من الطلبة على الشراء منه".فيما تستذكر حنان ولية أمر لثلاثة طلبة، أيام دراستها بالقول "كانت المدرسة توفر لنا وجبة غذائية صحية متكاملة وتحببنا في تناولها". وتضيف "أشعر بالخطر على أولادي من تناولهم للأطعمة الملوثة خاصة مع انتشار مع الكوليرا ولا أستطيع السيطرة عليهم لأنهم لا يأكلون ما أوفره لهم من وجبة غذاء".من جانبها بررت وزارة التربية غياب التغذية المدرسية الصحية بعدم وجود ميزانية.
طموح طال انتظاره..
من جانبه بين المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية وليد حسين في تصريح لـ "المدى"، ان " الوزارة تطمح الى توفير وجبة غذائية صحية متكاملة لكل طالب الا ان عدم تخصيص ميزانية لهذا الموضوع وقف عائقا امامنا ".
وأكد حسين ان وزارته "ستقدم سلة غذائية صحية يوميا لطلبة الصف الاول الابتدائي، مشيرا الى ان "وزارة التربية  ساهمت في هذا المشروع بـ 20 مليار و4,7 دينار ".
واشار الى ان " العام المقبل ستخصص ميزانية للتغذية المدرسية ".
وفي ما يخص الرقابة على الحوانيت المدرسية أفاد حسين بان " الوزارة ستنشر تعميما على مديريات التربية بمنع بيع الاطعمة المكشوفة لضمان سلامة الطلبة ".     
الى ذلك طالبت وزارة البيئة في بيان صحفي تابعته "المدى"، وزارة التربية والجهات ذات العلاقة بضرورة تشديد الرقابة على الحوانيت المدرسية التي لا تحتوي على ابسط وسائل النظافة من ناحية نوعية الطعام المقدم  للطلبة والذي يفتقر الى شروط الغذاء الصحي .
وشدد البيان على منع الباعة المتجولين قرب المدارس وضرورة الاهتمام بنظافة وتعقيم مياه الشرب وزيادة حصة المدارس منها، وتوفير المرافق الصحية ضمانا لسلامة الطلبة من احتمالية انتشار مرض الكوليرا.
واشار البيان الى ان " فرق الوزارة لاحظت ان عدد المدارس خاصة الابتدائية منها تفتقر الى ابسط وسائل التكييف وحتى المراوح السقفية، وعند انقطاع التيار الكهربائي يتم تشغيل المولدة لإدارة المدرسة والتدريسيين فقط  ولذلك كثيرا ما تحدث حالات إعياء واختناق بسبب إهمال المدارس للطلبة " .
التأكد من نظافة المياه
وأضاف ان " مديريات وزارة البيئة في المحافظات شرعت ومنذ ظهور الاصابات الاولى بمرض الكوليرا في منطقة كردستان بزيادة أعداد نماذج المياه المسحوبة لغرض التأكد من سلامة ونظافة مياه الشرب الواصلة للمواطنين بعد إجراء الفحوصات البكتريولوجية والكيمياوية " .
ولفت إلى ان " الوزارة ألقت في بداية العام الدراسي الحالي عددا من المحاضرات في المدارس خلال الزيارات الدورية التي تقوم بها وحدة البيئة المدرسية التابعة للوزارة التي تؤكد على ضرورة شرب الماء النظيف وعدم الأكل من الباعة المتجولين ضمانا للسلامة العامة ".

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

نادٍ كويتي يتعرض لاحتيال كروي في مصر

العثور على 3 جثث لإرهابيين بموقع الضربة الجوية في جبال حمرين

اعتقال أب عنّف ابنته حتى الموت في بغداد

زلزال بقوة 7.4 درجة يضرب تشيلي

حارس إسبانيا يغيب لنهاية 2024

ملحق عراقيون

مقالات ذات صلة

عودة تمثال ملك كوديا إلى عرشه في قضاء الدواية بعد حملة شعبية مناهضة لإزالته من موقعه
محليات

عودة تمثال ملك كوديا إلى عرشه في قضاء الدواية بعد حملة شعبية مناهضة لإزالته من موقعه

 ذي قار / حسين العامل اعلنت الحكومة المحلية في قضاء الدواية اعادة نصب تمثال ملك كوديا الى موقعه الذي ازيل منه قبل أكثر من اسبوع، وذلك بعد حملة شعبية مناهضة لإزالة التمثال بحجة...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram