اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > أعمدة واراء > أبو حنيفة والعرعور

أبو حنيفة والعرعور

نشر في: 17 أكتوبر, 2012: 06:25 م

سحبني صاحب مكتبة في شارع المتنبي بلطف إلى داخل مكتبته، وطلب مني منحه دقائق يحدثني عن موضوع وصفه بالمهم ويتعلق بمستقبل الكتاب في العراق، لكنه أطنب بشرح تفاصيل كثيرة أدخلتني بمتاهة معقدة لم أفهم منها أي شيء. ولما طلبت منه الدخول مباشرة إلى موضوعه، اخبرني أنه يطالب بلائحة تصدرها الدولة وتحدد فيها عناوين الكتب الممنوعة من التداول.

اعتقدت أول وهلة أنه أخطأ في التعبير، وأنه يريد مني، كإعلامي، الوقوف بوجه إصدار مثل هذه اللائحة، لكن تبين أنه لم يخطئ وهو يطالب فعلاً بلائحة تُسَمّي الكتب الممنوعة!! سألته  كيف تسعى وأنت تاجر كتب إلى تقييد تجارتك؟! لكن ليتني لم أفعل، فقد دخل من جديد وأدخلني معه في متاهة لم افهم منها شيئاً سوى أنه اضطر لتحويل مكتبته إلى محل بيع مصاحف شريفة وبعض كتب الأدعية والأحراز وعطور ولوازم دينية، كالمسواك والمسبحة وما إلى ذلك.

عند هذا الحد وعدته خيراً وخرجت من مكتبته مباشرة إلى مكتبة صديق لي، وطلبت منه، منزعجاً، أن يخرجني من متاهة جاره، فضحك وهو يقول  ليست هناك متاهة يا سعدون الموضوع ببساطة يتعلق بعناوين الكتب التي يُعْتَقد بأنها تساعد على انتشار الفكر المتشدد، فالرجل معروف ببيع (الكتب السنيَّة) منذ زمن صدام، ولذلك كلما جاءت قوات مسلحة بغرض تفتيش شارع المتنبي، داهموا مكتبته ونثروا عناوينها وهم يشككون بكل ما يقع تحت أيديهم، فرجال الأمن والشرطة ليسوا ذوي اختصاص ويعنفونه بسبب أي عنوان يعتقدون أن له علاقة من قريب أو بعيد بالسلفية أو الوهابية، حتى أن الرجل تخلى عن بيع جميع الكتب الدينية وأخذت مكتبته تتحول شيئاً فشيئاً إلى محل بيع عطور ومصاحف كما ترى، وإلى الآن هو خائف من مزيد من المداهمات، ولو أنه يستطيع ترك مهنته لفعل، لكنه يبيع الكتب منذ أكثر من ثلاثين سنة.

إذن هذا هو سر المتاهة، فالرجل لم يستطع أن يقول ببساطة؛ أنه سني مختص بتجارة الكتب الدينية السنية، وكل ما يطالب به هو أن تزوده الدولة بقائمة تتضمن العناوين الممنوعة ليتجنبها، وأن يتولى تفتيش مكتبته من يعرف الفرق بين أبو حنيفة وبين العرعور، وبين أئمة المذاهب الأربعة وبين أمراء الحرب في تنظيم القاعدة.

لكن يا سادتي الأفاضل، أقصد من يرسلون فرق التفتيش عن المفخخات بين الكتب، هل تعرفون بأننا نعيش عصراً تقفز فيه تكنولوجيا تبادل المعلومات قفزات مفزعة؟ وأن أهم أسواق بيع الكتب، ومنتديات تداولها، موجود على النت وفي عالمها الافتراضي العصي على المداهمات؟ وأن التنظيمات المتشددة لا تدير عملياتها وتنشر أفكارها من خلال الكتب الورقية، لأنها أكثر استثماراً للتكنولوجيا الحديثة منكم؟.

وأخيراً، هل تعرفون بأنكم لا تعرفون الفرق بين ترويع المواطنين وبين تطبيق القانون والحفاظ على أمن البلد؟.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

حكيمي يدفع باريس نحو جوهرة هولندا

مخاطر تعرض المياه المعبأة للحرارة المرتفعة

برلماني يحدد 3 نقاط لدرء مخاطر حرائق "الدوائر الحكومية"

الصحة تعلن تسجيل مليون مواطن بالضمان الصحي

مسؤول أممي يكشف النقاب عن مآس في مناطق بالسودان

ملحق منارات

الأكثر قراءة

المتفرجون أعلاه

جينز وقبعة وخطاب تحريضي

تأميم ساحة التحرير

زوجة أحمد القبانجي

الخارج ضد "اصلاحات دارون"

العمودالثامن: "فاشوش" جمهوري!!

 علي حسين قبل عام بالتمام والكمال خرج علينا رئيس الجمهورية وراعي الدستور معلناً سحب المرسوم الجمهوري الخاص بتعيين الكاردينال لويس ساكو، بطريركاً على الكنيسة الكلدانية في العراق، وكان فخامته ينوي وضع السيد ريان...
علي حسين

كلاكيت: عن أفلام الطريق

 علاء المفرجي أفلام الطريق كنوع سينمائي، فيما يتعلق بشخصياتها وقصصها وشكلها وأفكارها؟ فأفلام الطريق قاموسيا هي تلك الأفلام التي تغادر فيها الشخصيات مكانها في رحلة على الطريق، وما تصادفه في هذا الطريق من...
علاء المفرجي

برعوشا – بيروسوس: التاريخ دول وأحداث متعاقبة تقودها العناية الإلهية

د. حسين الهنداوي (6)ظلت المعلومات حول الحضارات العراقية القديمة بائسة الى حد مذهل قبل التمكن من فك رموز الكتابة المسمارية على يد هنري رولنسون في منتصف القرن التاسع عشر، والتمكن بالتالي، ولأول مرة بعد...
د. حسين الهنداوي

يا أهل الثَّقافة والإعلام.. رفقاً بالألقاب

رشيد الخيون إن نسيت فلا أنسى اعتراض صاحب سيارة الأجرة، المنطلقة مِن عدن إلى صنعاء(1991)، والعادة تُسجل أسماء المسافرين، خشية السُّقوط مِن الجبال في الوديان، على أحد الرُّكاب وقد كتب «الدُّكتور» فلان. اعترض قائلاً:...
رشيد الخيون
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram