اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > محليات > مجلس البصرة يعــد إغلاق القنصلية البريطانية "خبراً" غير سار

مجلس البصرة يعــد إغلاق القنصلية البريطانية "خبراً" غير سار

نشر في: 18 أكتوبر, 2012: 03:24 م

عــدَّت رئاسة مجلس محافظة البصرة، الأربعاء الماضي، عزم بريطانيا إغلاق قنصليتها في المحافظة "خبرا" غير سار وإنتكاسة في العلاقات العراقية - البريطانية، فيما أبدت القنصلية الأميركية أسفها، قلل إتحاد رجال الأعمال العراقيين من أهمية الإجراء.
وقال نائب رئيس مجلس المحافظة أحمد السليطي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "إعلان بريطانيا عزمها إغلاق قنصليتها في البصرة هو خبر غير سار، ويشكل إنتكاسة على مستوى العلاقات العراقية- البريطانية".
ولفت السليطي الى أن "مجلس المحافظة كان يعوّل على دور القنصلية في تطوير العلاقات الاقتصادية مع بريطانيا، خاصة في ما يتعلق بجذب الشركات البريطانية لتنفيذ مشاريع تخدم الوضع الإقتصادي في المحافظة".
من جانبه، قال القنصل الأميركي العام في البصرة بيل كَرانت خلال مؤتمر صحافي حول برامج دعم المجتمع المحلي عقده في مقر اتحاد رجال الأعمال: إن "القنصلية الأميركية تشعر بالأسف حيال الأنباء التي تحدثت عن إغلاق القنصلية البريطانية"، مضيفاً أن "الإغلاق لن يؤثر على عمل القنصلية الأميركية".
وبحسب رئيس اتحاد رجال الأعمال العراقيين في البصرة صبيح الهاشمي فان "إغلاق القنصلية البريطانية لا ينعكس سلباً على الوضع الاقتصادي في المحافظة لان العراق منفتح في المرحلة الحالية على مختلف دول العالم".
وأشار الهاشمي  الى أن "بوابة العراق مشرعة على مصراعيها امام الشركات الأجنبية".
وكانت قد نشرت هيئة الإذاعة البريطانية في (16 تشرين الأول 2012) تقريراً يفيد بأن الحكومة البريطانية تعتزم لأسباب مالية إغلاق قنصليتها العامة في البصرة مع الإبقاء على مكتب تابع لها، وذكرت الهيئة في تقريرها أن "وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ يرى إن إغلاق القنصلية سيوفر 6.5 ملايين جنيه استرليني سنوياً".
يذكر أن محافظة البصرة، نحو 590 كم جنوب بغداد، فيها أربع قنصليات، منها القنصلية البريطانية التي تقع ضمن مطار البصرة الدولي، وبالقرب منها يوجد مقر القنصلية الأميركية، اما القنصلية الإيرانية التي أفتتحت عام 2005 فانها تقع بالقرب من مركز المدينة، وفي المنطقة نفسها توجد القنصلية التركية التي تم إفتتاحها عام  2008، فيما تستعد الحكومة الروسية للإعلان رسمياً عن إفتتاح قنصليتها في المحافظة قبل نهاية العام الحالي.

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

ملحق ذاكرة عراقية

مقالات ذات صلة

ناشطون يواجهون محاولات الاستحواذ على مواقع حيوية وترفيهيةفي مركز مدينة الناصرية
محليات

ناشطون يواجهون محاولات الاستحواذ على مواقع حيوية وترفيهيةفي مركز مدينة الناصرية

ذي قار/ حسين العامل أطلق ناشطون في ذي قار مؤخرا حملة شعبية واعلامية واسعة بوجه جهات متنفذة تحاول الاستحواذ على اماكن ذات نفع عام ومواقع حيوية وترفيهية في مركز مدينة الناصرية عبر عقود استثمارية،...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram