اعلان ممول

TOP

جريدة المدى > كردستان > مدير المراكز الثقافية: قلّة الدعم المالي قياساً بنشاطاتنا النوعية

مدير المراكز الثقافية: قلّة الدعم المالي قياساً بنشاطاتنا النوعية

نشر في: 19 أكتوبر, 2012: 06:20 م

 عبدالخالق دوسكي / دهوك

يتواجد في محافظة دهوك 64 مركزا ثقافيا تم فتحها من قبل وزارة الثقافة والشباب بعد عام 2003 وهذه المراكز تدار من قبل ناشطين ومهتمين بالقضايا الثقافية والفنية والمدنية.
للوقوف على كيفية سير العمل في هذه المراكز الثقافية التقت "المدى" بمدير المراكز الثقافية والفرق الفنية في دهوك إسماعيل طاهر الذي بين أن هذه المراكز بوشر بفتحها بعد 2003 وزوال النظام البعثي  وقال" كانت تجربة جديدة قامت بها حكومة إقليم كردستان لضم فئة الشباب من المجتمع إيمانا منه بان الشباب ذخر الوطن وبناة المستقبل والسند الذي يعتمد عليه في المستقبل"
وبعدها أوضح إسماعيل طاهر أن هذه المراكز لها تواجد جيد داخل المجتمع وحضور متميز في المحافل الثقافية والفنية التي تقام في محافظة دهوك و قال " نحن في مديريتنا نشرف على 64 مركز ثقافيا و35 فرقة فنية وهي متوزعة جغرافيا في أرجاء مختلفة من المحافظة حيث أننا قد فتحنا الكثير من المراكز الثقافية في الأقضية والنواحي والمجمعات الكبيرة المتواجدة "

مناقشة القضايا المعاصرة للشباب
وعن ماهية عمل هذه المراكز الثقافية يقول إسماعيل " هذه المراكز تخص فئة الشباب لكن هذا لا يعني عدم استيعاب الفئات الأخرى من المجتمع لذا فان اغلب نشاطاتها تنحصر في جانب التثقيف والوعي بالقضايا المعاصرة لدى الشباب وقد نظمت المئات من الدورات المتنوعة حول مواضيع فنية وأدبية ومدنية "
وبين أن من هذه المراكز الثقافة من تخصص في موضوع محدد مثل مركز سيما الخاص بالمشاكل النفسية ومركز شعراء الشباب المختص بالمواضيع الأدبية مثل الشعر والقصة والرواية وكذلك مركز بيشمركة  المختص بالقضايا القومية والعسكرية كما أن هذه المراكز منها ما هو مختص بفئة معينة من المجتمع مثل مركز نوهدرا الثقافي الخاص بالكلدانيين ومركز الوكا الخاص بالغجر والتراث الغجري ومركز شاريا الخاص بالأيزيديين وديانتهم ومعتقداتهم "
جيل الدولة الكردية
 وبين إسماعيل أنهم يعملون على تطوير هذه المراكز الثقافية " نحن الآن نعمل على وضع برامج للارتقاء بمستوى هذه المراكز الثقافية لتصل إلى مستوى منظمات المجتمع المدني لتقوم بدورها الفعال داخل المجتمع وتساهم في تطوير جيل الشباب الذي نعده جيل الدولة الكردية التي نسعى إلى تهيئة الأرضية المناسبة لها من المؤسسات والكوادر العلمية الكفوءة  ويجب أن لا ننسى بأننا نسعى من خلال هذه المراكز إلى بناء الإنسان الكردي ورسم ملامح للشخصية الكردية التي نطمح إليها في المستقبل والتي ستقوم بتطوير ما قمنا به لحد الآن"
وحول سؤال عن الصعوبات التي تواجه هذه المراكز يقول إسماعيل " تعاني هذه المراكز   مشاكل عديدة أهمها قلة الدعم المالي الذي يستلمه من الحكومة بشكل منح شهرية، فأفضلها يستلم ألف دولار شهريا وهو مبلغ هزيل بالمقارنة مع ما تقوم به هذه المراكز من أنشطة وفعاليات اغلبها تتم بشكل طوعي من قبل أعضاء هذه المراكز الثقافية،وتعاني أيضا  ضعف الكوادر التي تعمل فيها، فهي بحاجة إلى كوادر متخصصة تعمل فيها بشكل مهني واحترافي وهذا ما يؤثر سلبا على النشاطات التي تقوم بها،  ويشكل الإعلام احد أهم الصعوبات التي تواجه هذه المراكز فالإعلام لا يساند هذه المراكز ولا يهتم بنشاطاتها وإنما يعادي الفعاليات التي تقوم بها ويبرز سلبياتها فقط دون ذكر ايجابياتها وفوائدها"
وبخصوص الدور الذي قامت به هذه المراكز الثقافية خلال السنوات الماضية قال إسماعيل " هذه المراكز ساهمت في تطوير قابليات الشباب وتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم وكانت بمثابة باب للشباب اتصلوا من خلاله بالمجتمع والفكر والحياة السياسية والاجتماعية التي يعشون فيها وذلك بفضل الدورات والمحاضرات والمؤتمرات وورش العمل العديدة التي تنظمها باستمرار ونطمح بان يكون في كل حي مركز ثقافي "وبين إسماعيل أن هنالك من يحمل هذه المراكز فوق طاقتها موضحا بالقول" هذه المراكز هي مراكز محدودية الصلاحيات وتعمل في نطاق ضيق ودائرة محدودة،وهنالك من يطلب منها القيام بأعمال هي من صلب عمل وزارات مثل الصحة والثقافة والرياضة،فأنا أرى انه ينبغي النظر إلى هذه المراكز كما هي بحجمها وصلاحياتها المحدودين"وحول ما إذا كان هنالك أي تنسيق في ما بين هذه المراكز ومنظمات المجتمع المدني يقول إسماعيل " مع الأسف الشديد فان هنالك انقطاعا مابين هذه المراكز وبين المنظمات المدنية وليس هنالك أي تعامل في ما بينهما لا المنظمات المحلية ولا المنظمات الدولية وليس هنالك أي مشاركة أو تنسيق في ما بينهما  لأن هذه المراكز متهمة بأنها تتبع الإقليم مع العلم أنها مثل المنظمات المدنية المحلية تستلم منحاً مالية شهرية وهذا الانقطاع يمثل احد  العوائق التي تقف أمام تطور هذه المراكز وازدهارها "

انضم الى المحادثة

255 حرف متبقي

يحدث الآن

ملحق عراقيون

الأكثر قراءة

مقالات ذات صلة

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة
كردستان

ديالى .. إحباط عملية تهريب  قطع أثرية  كبيرة

خاص / المدى تمكنت القوات الامنية ،اليوم الثلاثاء، من احباط عملية تهريب قطع ومخطوطات اثرية شمال محافظة ديالى.وذكر مصدر امني لـ(المدى) ان "قوة امنية مشتركة وبمشاركة جهاز المخابرات ووفق لمعلومات دقيقة تمكنت خلالها من...
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram