كيدمان وستون ووينسلت ندمن على مشاهدهن الجريئة 

كيدمان وستون ووينسلت ندمن على مشاهدهن الجريئة 

قد تعرف الممثلات خصوصا في هوليوود الشهرة والانتشار، بسبب دور مهم أو حظ وفير بأداء مشهد يجذب المنتجين، فيستدعونها فيما بعد لتنطلق بعدها في هذا المجال الصعب.

منهن من اختار الطريق الأسهل وهو المشاهد الجريئة، التي ولو لم ينجح العمل ستؤثر من دون شك على مسيرتهن، لكن يبدو أن هذه المشاهد أثرت عليهن نفسياً ومعنوياً، حتى أن البعض منهن تمنين لو أنهن لم يتخذن قرار أدائها، فمن هن؟ صدمت الممثلة الشهيرة شارون ستون المشاهدين في مشهد الفستان الأبيض الشهير بفيلم Basic Instinct، كما صعقت هي أيضاً حين رأت المشهد الذي جسدته، فلم تكن تعلم أن المخرج طلب منها أن تخلع ملابسها الداخلية، لأن الفستان شفاف للغاية أمام الكاميرا، فظهرت وكأنها عارية من دون أن يخبرها بذلك عندما عُرض الفيلم، ما جعلها تصفع المخرج في السينما أمام الجميع.

هي من الممثلات الجميلات اللواتي يجذبن الأنظار، حتى لو لم تقدمن مشاهد عارية، وتقول نيكول كيدمان إنها عانت كثيراً خلال تصويرها مسلسل Big Little Lies، بسبب مشاهد الجنس العنيفة التي جسدتها مع زميلها الممثل ألكسندر سكارسغاد، وقالت: "شعرت بالإهانة والإحباط". إلا أن هذا الدور منحها جائزة الإيمي، مما ساعدها أكثر في مسيرتها. اعترفت بطلة فيلم تيتانيك كيت وينسلت أنها أدت مشهداً، ظهرت فيه عارية لأنها لا تثق بنفسها، وأرادت أن تكسر حاجز الخوف إضافة الى أنها كانت تخاف من عدم قبولها في حال لم تجسد المشهد المطلوب فـي "تيتانيك"، وكان فيلمها الأول وعليها أن تثبت أنها قادرة على دخول هوليوود.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top