تقــريــر..الفلوجة تقيم مهرجانها المسرحي الأول

تقــريــر..الفلوجة تقيم مهرجانها المسرحي الأول

محمد جاسم

تحت شعار (الفلوجة مدينة المحبة والسلام) تنطلق فعاليات مهرجان الفلوجة المسرحي الأول في مدينة الفلوجة للفترة من 22 الى 25 من ايلول الجاري،

وهذه المرة الاولى التي تشهد فيها مدينة الفلوجة البطلة مثل هذا المهرجان، بعد فترة الحرب وتدنيس المدينة من قبل فلول الارهاب الداعشي. وبمشاركة خمس محافظات اضافة الى الفلوجة والرمادي. وسيقام برعاية محافظ الانبار على فرحان الدليمي. وستقام النشاطات المسرحية على قاعة منتدى شباب ورياضة الفلوجة.

الكاتب والفنان المسرحي "عكاب حمدي" قال للمدى عن المهرجان:- اكملنا استعداداتنا لاستقبال ضيوفنا المسرحيين من محافظات القطر. وستقام العروض المسرحية يوميا بواقع عرضين في اليوم واحد صباحي وآخر مسائي، وسترافق العروض جلسات نقدية في كل يوم. وهناك ايضا ورش فنية حول السينوغرافيا نظري وعملي باشراف الدكتور علي محمود السوداني. وستقدم فيها العديد من المحاضرات حول فن السينوغرافيا والتقنيات والاضاءة في المسرح.

واضاف:- اما المحافظات التي ستشارك في المهرجان هي (بغداد والناصرية وكربلاء والنجف وواسط اضافة الى الفلوجة والرمادي). اما العروض التي ستقدم فهي:- من الناصرية مسرحية (جيت اوت) وهي من تأليف واخراج الفنان حيدر عبد الله الشطري. وستقدم فرقة كربلاء المقدسة مسرحية (ازمنة النار) وهي من تأليف واخراج الفنان مهدي هندو الوزني. ومن بغداد/ الكرخ/ سيقدم معهد الفنون الجميلة مسرحية (ظرفاء) وهي من نوع الكوميديا السوداء وهي من اعداد واخراج د.كريم خنجر. وستقدم فرقة المسرح في الفلوجة مسرحية (الرصيف) وهي من تأليف مدير المهرجان حمدي واخراج معاذ عكاب. ومن النجف تشارك رابطة عيون الفن بمسرحية (للحرب بقية) تأليف عبد الخالق كريم وسيناريو واخراج مصطفى كاظم. وسيشارك ملتقى الانبار الثقافي بمسرحية (حب خارج مكان الوقت) تأليف: خليفة الصالح واخراج سلمان عيسى.

واشار عكاب إلى:- ان هذا المهرجان الذي سيكون فاتحة لمهرجانات اخرى في السينما والتلفزيون والتشكيل. ستستعيد فيه الفلوجة دورها الثقافي بعد المرحلة العصيبة التي مرت عليها. وستعود الفلوجة حاضنة للثقافة والفن في شتى مناحي الحياة. وستفتح الفلوجة صدرها الرحب لاستقبال ضيوفها الكرام من المحافظات العراقية الست على ان تكون في الدورات القادمة لجميع محافظات العراق. وستكون مدينة الحبانية بعد تأهيلها مقرا لمبيت ضيوفنا الكرام. اننا نتطلع لهذا المهرجان المسرحي ليكون خطوة ايجابية للم الشمل العراقي من كل المحافظات في مدينة مجاهدة عانت من ويلات الحروب والارهاب، لنجعلها مدينة للحب والسلام.

تعليقات الزوار

  • أحمد عبد الخضر جاسم

    ليست المرة الأولى التي يبهرنا بيها الاستاذ عكاب حمدي بنتاجه المسرحي . فهو اسهم بقلمه في محاربة التطرف ونشر الحب والسلام

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top