تقــريـر..أحمد حسن موسى: اتمنى أن تأخذ الثقافة المساحة التي تستحقها

تقــريـر..أحمد حسن موسى: اتمنى أن تأخذ الثقافة المساحة التي تستحقها

تلتقي هذه الزاوية بشخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى،

 في وقفة مع المخرج المسرحي أحمد حسن موسى وهو مخرج مسرحي معروف من مواليد بغداد حاصل على شهادة الدكتوراه في الإخراج المسرحي، مدير عام دائرة السينما والمسرح، قدّم العديد من الأعمال المسرحية التي لامست الواقع العراقي أبرزها قصة دون كيشوت، فوبيا، العد التنازلي لمكبث، نزهة، وللروح نوافذ أخرى.

1) بماذا أنت منشغل هذه الأيام؟

- إعادة ترتيب دائرة السينما والمسرح والاستعداد لمهرجان المسرح العراقي الذي يقام بالتعاون مع نقابة الفنانين والهيئة العربية للمسرح. 

2) ماذا تُهيّئ للمستقبل؟

- هناك مجموعة من النصوص واحاول ان اجد نصا يتلاءم مع المرحلة التي نمر بها ..

3) هل أنت راضٍ عمّا قدمته خلال مسيرتك الفنية؟ 

- الرضا مسألة نسبية، وتتعلق بظروف العمل.. على العموم اعمالي التي قدمتها يمكن ان يتحدث عنها الفنانون والجمهور.

4) ما هو التغيير الذي تأمل أن يحصل في العراق؟

- أن تكون للثقافة والفن المساحة التي تستحقها.

5) شخصية لاتزال تتذكرها؟

- صديقاي (حامد خضر – محسن الشيخ عبد الكريم)، رحمهما الله.

6) ماذا تشاهد الآن؟ 

-أشاهد الآن أفلام السيرة، واتمنى على متابعي السينما مشاهدة هذا النوع من الافلام فهو يقدم لنا تجارب حياتية مهمة. 

7) هل تتمنى لو اخترت مجالاً آخر لتختصّ به؟

-المسرح طبعاً، لأني لا أجيد غير المسرح الذي يشكل كل حياتي. 

8) ماذا تقرأ الان؟

احاطتني كتب المسرح الحديث المتعددة كوني متعلق بالمسرح بشكل كبير. 

9) هل هناك امنية في حياتك لم تحققها، ولماذا؟

كثيرة هي الامنيات، لكني اشعر انني محظوظ جدا في استثمار الفرص والعمل عليها، لذلك اشعر بالقناعة التي تمنحني الطمأنينة.. وتبقى الأمنية الاهم السلام والاستقرار لبلادي والخير لجميع العراقيين. 

10) هل هناك عمل مسرحي تمنيت لو انك اخرجته؟ 

بصراحة انا اخترت ان اقدم اعمالا مسرحية ذات طابع خاص.. لكني اتمنى ان اقدم اعمالا شكسبيرية على النمط الذي قدمه استاذي المخرج الكبير صلاح القصب. 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top